اهم الأخبار:

الأخبار

متحور يوم القيامة يصيب ملايين الصينيين وعودة لضوابط المسافرين لبعض الدول

كتب:
التاريخ 29 ديسمبر 2022 - 03:19 م
حريتنا - متحور يوم القيامة يصيب ملايين الصينيين وعودة لضوابط المسافرين لبعض الدول

 

أثار متحور فيروس كورونا الجديد المعروف إعلاميًا باسم "متحور يوم القيامة" الفزع عالميًا مما دفع بعض الدول إلى اتخاذ إجراءات وقائية للقادمين من الصين، حيث قررت الولايات المتحدة واليابان ودول أوروبية أخرى فرض ضوابط على المسافرين الوافدين من الصين، في ظل نقص المعلومات من الصين عن المتحور الجديد، بحسب تقارير صحفية دولية.

وطالبت منظمة الصحة العالمية دولة الصين بضرورة إطلاعها عن الوضع الصحي داخل البلاد، والكشف عن أعداد المصابين والوفيات جراء انتشار المتحور الجديد، موضحة أن المنظمة عقدت اجتماعا رفيع المستوى مع المسئولين الصينيين بشأن الزيادة الحالية فى حالات كورونا، بهدف الحصول على مزيد من المعلومات حول الوضع وتقديم خبرة ودعم من منظمة الصحة العالمية.

كما طالبت منظمة الصحة العالمية المشاركة المنتظمة لبيانات محددة حول الوضع الوبائي في الوقت الفعلي، بما فى ذلك المزيد من البيانات حول التسلسل الجيني وتأثير المرض، والحالات التى تستلزم دخول المستشفى ووحدات العناية المركزة وكذلك حول الوفيات، كما طلبت المنظمة الحصول على بيانات حول التطعيمات، لاسيما للأشخاص الأكثر عرضة للخطر الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وجددت المنظمة التشديد على أهمية التطعيم وأخذ جرعات معززة لحماية الأشخاص المعرضين للأشكال الأكثر خطورة من هذا المرض.

من جهته، قال الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح، إن متحور يوم القيامة انتشر بين الملايين في الصين، وسمي يوم القيامة لسرعة انتشاره الكبيرة جدا، حيث ازدحمت المستشفيات في الصين بالمصابين بهذا المتحور.

وأكد الحداد ، أن المتحور رغم أنه سريع الانتشار إلا أن خطره ليس كبيرًا، لأن الوفيات به ليست كبيرة، بالنسبة لعدد الاصابات، مشيرا إلى أن الفئات الأكثر خطوة من أي متحور قد يظهر هي كبار السن وذوي الأمراض المزمنة.

وذكر أن ظهور هذا المتحور بهذا الانتشار في الصين يرجع إلى تراخي الإجراءات الاحترازية التي شهدتها الصين مؤخرا، وذلك يتزامن مع التراخي في تلقي الجرعات التنشيطية من لقاح فيروس كورونا، مع وجود أعداد كبيرة في الصين تفوق المليار مواطن، وجميع هذه العوامل ساعدت على ظهور متحور جديد.

من جهته، قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في مصر لايزال مستقرا، بانخفاض الاصابات والوفيات، ولايزال متحور أوميكرون هو السائد في مصر.

وأضاف عبدالغفار لـ الشروق، أنه رغم استقرار الوضع الوبائي بكورونا، يجب الحفاظ على الصحة العامة من خلال الحصول على الجرعات التنشيطية، ونحن الآن في فترة انتشار الفيروسات التنفسية.

وأكد أن تطعيمات فيروس كورونا ساهمت بشكل كبير في تخفيف حدة الأعراض عند الإصابة بكورونا وانخفاض معدلات الوفيات، مشددا على أهمية تلقي اللقاح والجرعات التنشيطية له لكل من مضى على آخر تطعيم له 6 شهور.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : صحف محلية

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

الاكثر قراءة

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )