اهم الأخبار:

مقالات

أبانوب مرجان يكتب : "الله محبة"

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب : "الله محبة"

 

 

لو إنت من عُشاق الست أم كلثوم زي حالاتي كدة .. أكيد هتبقي بترن في ودنك جُملة "عظمة علي عظمة ياست" .. الجُملة اللي لما بتسمعها بتحس أحاسيس غريبة .. في الحقيقة قعدت أدور عشان أعرف مين هو صاحب الجُملة الجميلة دي .. لحد ما عرفت إنه الحاج/ سعيد الطحان .. وعرفت كمان إنه كان أحد أكبر التجار اللي كانوا موجودين في طنطا في الوقت ده ..  وإنه من كُتر حبه لأم كلثوم ماكنش بيرضي يفوت أي حفلة ليها .. رغم إن الحفلات كانت بعيدة عليه وغالية جدًا كمان .. بس كان متمسك بيها وبيحب يشوفها .. لدرجة إن من كُتر ما بيحضر الحفلات بتاعة أم كلثوم .. الست خدت بالها .. وبقت بتتبسط جدًا لما بتشوفه .. لحد ما فـ مرة مالقتوش وسط الحاضرين فسألت عليه .. وعرفت إنه أعلن إفلاسه من كُتر الحفلات اللي بيحضرها ليها .. ومابقاش معاه ولا مليم يجي .. يعني الراجل فضل يحبها بطريقته لحد ما ياعيني جاب آخره ووصل للحظة الأخيرة.

في مرة قريت كتاب لعُمر طاهر كان بيحكي فيه عن الجميلة "فايزة أحمد" .. وعن الظلم الشديد اللي كانت بتتعرضلُه هنا عشان ماتغنيش .. وكان بيحكي كمان إن في وسط كل الظلم ده هي ماكنش معاها أي سلاح تواجه بيه طلمها غير صوتها و"جوزها" .. وكانت بتحب جوزها عشان هو الوحيد اللي آمن بيها وبموهبتها .. وماكنش ليها في الدنيا غيره .. لدرجة إنها وهي بتموت قررت تعمل أكتر حاجتين بتحبهم .. إنها تغني وتقول "أيوة تعبت .. تعبت" .. وتمسك إيد جوزها لحد ماراحت في الموت .. ماتت وهي ماسكة إيد حبيبها وفضلت معلقة روحها فيه لحد اللحظة الأخيرة.

السوشيال ميديا إتقلبت من يومين بسبب الخبر اللي بيقول إن في واحد إتجوز حبيبته بعد 70 سنة .. الكاتب المصري حسين قدري قرر إنه يتجوز الست اللي حبها رغم إنفصاله عنها من 70 سنة بعد ما فسخوا خطوبتهم زمان وهما صُغيرين .. بيحكي قدري ويقول " قابلت كتير وقليل بس ماعرفتش أشوف غيرها .. مانستهاش لحظة .. وهي الوحيدة اللي ملّت عيني دونًا عنهم كلهم" .. يعني فضل مُتمسك بيها العُمر ده كله ومازهقش ولا حتي مَل .. حبها ومُستعد يحبها لحد اللحظة الأخيرة.

قصص كتير وقليل إتكتبت عن عظمة الحب وحلاوته .. بس في الحقيقة التلت قصص اللي فوق دول لمسوا روحي جدًا .. وخلوني أتمني من ربنا أوصل في يوم من الأيام لحلاوة الحب دي وحلاوة التمسك لحد اللحظة الأخيرة .. اللحظة اللي أعرف أعلن فيها لحبيبي عن حُبي وأقول للعالم كله إنه "أولي وأغلي وكمان أولًا" وإن مهما يحصل هفضل متعلق بيه لحد اللحظة الأخيرة .. لحد ما عُمري يخلص وفلوسي تروح والقدر يحاربني .. برضه بحبه.

حبوا وإتمتعوا بعمركوا ويا اللي بتحبوهم .. علي قد ما تقدروا .. وإمسكوا فيهم جدًا لحد ما تدوقوا جمال وحلاوة اللحظة الأخيرة .. حبوا وماتخفوش من أي حاجة وأعرفوا إن الحبيب لو من نصيبكم مسيركوا هتلاقوه .. حبوا وإتحدوا الدنيا .. عشان والله مفيش أحلي من الحُب .. وماتنسوش إن طول ما إنت بتحب يبقي إنت فعلًا تعرف ربنا .. عشان زي مانتوا عارفين .. "الله محبة".

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )