اهم الأخبار:

مقالات

أبانوب مرجان يكتب: " رحلة البحث عن السلام "

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب: " رحلة البحث عن السلام "

 

 

" ياحبيبي أنا مش عايزة حاجة من الدنيا غير إني أرتاح " .. قالتها تلك الفتاة العشرينية لحبيبها في إحدي الأماكن المُطلة علي النيل في منطقة الزمالك .. والغريب عزيزي القارئ هنا ليس جُملتها هذه, بل هو رد فعل حبيبها الغريب الذي صدمني أنا وهي معًا ألا وهو: "طب وأنا مالي؟" ..

" إنزل تحت عشان مستر منتصر عايزك ضروري " .. قالها لي صديقي حينما كُنا في المرحلة الإعدادية .. دخلت غرفة المدير لأري ذلك الرجل التي كانت تستحوذ نظاراته علي رُبع الغرفة تقريبًا .. ليشاور لي بتلك العصاية التي مشيت علي ظهر كل من في المدرسة من طُلاب .. كُنت في حالة حيرة شديدة لا أعلم ما هو السبب في وجودي هنا .. وكأني في نيابة شمال القاهرة .. إستكمل أستاذ منتصر حديثه في التليفون ليختتم المكالمة وهو ساخرًا قائلاً لي: " عيشنا وشوفنا مُدرس بيتحايل عليا عشان عايز راحة 3 أيام".

بعد أن كان تاجرًا ذو سُمعة طيبة في الأسواق, يقف له الكبير قبل الصغير .. ها هو الأن والدي العزيز يُعاني من حالة نصب كبيرة بسبب صديق عُمره وشريكه بالعمل الذي أخذ مبلغ مالي كبير منه .. وفر هاربًا خارج البلاد .. "صدمة غريبة وموقف لا يحسد عليه أبوك" كانت هي تلك كلمات أمي حينما كانت تروي لي القصة قائلة: " أبوك خد الصدمة من هنا وقرر يرتاح .. بس للأسف فشل ..  لتُخبرني "من تحت لتحت" أنني كنت أنا السبب في عدم راحته هذه لأنني كُنت في السنة الأولي من عًمري وتلك الراحة ستتعارض مع إحتياجاتي كطفل رضيع .. لنري أبي فجأة يتحول من تاجر مرموق إلي سائق للسفير التشيكي في مصر.

كتب دكتور نفساني مشهور علي صفحته علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بوست يقول فيه: " النهاردة جالي أغرب كشف في حياتي وهز قلبي.. بنت عندها 28 سنة عيطت وإنهارت وهي بتحكيلي مشاكلها وقالت هو أنا ليه مش مكتوبلي أرتاح .. ليه كل علاقة أنا اللي لازم أتعب فيها وفي الأخر برضه أنا اللي أتساب .. ليه لسة لحد دلوقتي لما بيجيلي حد أحسن منه بخاف .. طب ليه ماريحنيش وهو موجود .. وليه مش عايز يريحني حتي بعد ما مشي؟".

للأسف يا عزيزي كُلنا فينا من الأربع قصص اللي فوق دول .. كلنا مش عارفين نرتاح ..وده لأننا  ياما إتسابنا .. وياما إتمانينا حاجات وماعرفناش نوصلها .. وياما ليالي شهدت علينا وعلي قهرتنا ووجع قلوبنا لما حاجات غالية راحت مننا .. بس إن جيت للحق إحنا السبب .. إحنا اللي عملنا كدة في نفسنا .. إحنا اللي سيبنا الأبواب مواربة وماخدناش قرار لما كانت كل الإشارات بتقول "بلاش" .. بس يالا أدينا بنتعلم إن الجرح لازم هيجي بعده سلام .. وكسرة القلب لازم يتبعها جبر خواطر .. وإدينا شوفنا بعنينا وماحدش قالنا .. إن الله وحده بس هو أنسب طريق للسلام.   

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

الاكثر قراءة

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )