اهم الأخبار:

مقالات

أبانوب مرجان يكتب : .. ( - 442 -)

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب :  .. ( - 442 -)

في واقع الأمر، أنا سمعت عن ( 442 ) دي كتير قوي، ياما في ماتشات و بطولات، وكل مرة كنت بسمع عنها فيها، بفهم إن لازم كل حاجة يكون ليها تحضير، وإتعلمت إن في حاجات لازم يطحطلها خطة عشان في الآخر تشوف فرحتها ...

وكنت فاكر إن الكلام ده بيكون في الكرة بس؛ وكالعادة طلعت عبيط و مضحوك عليا زي ما مضحوك عليا في حاجات كتير، و طلع إن - 442 - دي حوار و كبير قوي كمان، طلعت مش مجرد أرقام علي قد ماهي سمة جيل و أسلوب حياة، بقى في ناس كتير بتفكر كده، و كل حياتها مبنية على خطة..

و إتحولت الحياة من شئ صافي، للعبة، و لازم يكون معاك شفرتها...

والأسخم و الأدل.. إننا بقينا نستخدم 442 في حياتنا، زيها زي حاجات كتير إتفرضت علينا و بقت عادة، وبقي إللي عايشها صافي و قلبه سالك ده "عبيط"، واللي بيخطط هو اللي باين..

أنا مش ضد خالص إنك تحضر للي جي؛ بس في فرق كبير بين "الخطة " و " الترتيب " ..!.

عادي إنك ترتب بس بلاش تخطط، و حتي لو ناوي تعمل ده بلاش تخطط في حاجات واضحة، بلاش حاجات فيها أبيض أو أسود و إنتا تيجي تقول عليها " رمادي "؛ مش مستهلة إنك تخطط و تستني و تشوف النتيجة، ده إسمه إستهلاك ...!.

تعالوا نتفق إتفاق مع بعض، إننا نعيش واضحين، باينين قوي و عارفين إحنا عايزين أيه و ليه؟! .. من غير وجع قلب.

يعني نمشي بمبدأ " أسلك و لو متضايق إتصرف" ..

 يعني لو بتحب قولها.. عشان هي مستنية تسمعها مش لازم تحور و تبان إن هي اللي دابت مش إنت    "بتحصل"..

و ممكن برضة تجبلها وردة .. مش هتبقي " فافي"..

وحشتك كلمها ... مش لازم تبان في عينها تقيل ..

 لو مخنوق من حد لما تقابله قوله.. بلاش تسلم عليه و تحضنه كأنه خالك!.

 لو مخنوق من شغلك سيبه ..

لو متضايق إعمل حاجة جديدة..

لو زعلان صالح .. ولو فرحان ساعد..

لو عايز تخرج مع حد معين.. إعمل ده مش شرط تحور..

لو حاسس بالوحدة.. شوف ناس جديدة ..

لو مخنوق من مديرك.. إمشي من الشغل و دور علي غيره..

لو مش فاهم دينك.. إسأل..!.

لو مش عاجباك البلد.. طور، إنتج (بلاش تسافر)..

لو مش قادر.. لازم تعافر ..!.

بلاش إحساس الخطط بتاع مباريات أوروبا ده، لأنه ببساطة لا بيجيب ولا بيودي؛ عيش زي مانت كده واللي عايزه أعمله، مافيش وقت للخطط و ضياع الوقت، خطط لمستقبلك، لشغلك، للوقت الجي.. أي حاجة

بس بلاش تخطط لحاجة واضحة وضوح الشمس؛ وإفتكر دايماً إن الوضوح أجمل كتير من " الصياعة " ..!

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )