اهم الأخبار:

مقالات

عمر الإبياري يكتب " : لست أنا الذي يهتم بالأبد"

حريتنا - عمر الإبياري يكتب "  : لست أنا الذي يهتم بالأبد"

 

-        مالك شكلك زعلان ليه؟

-        أصلي لسة خارج من علاقة فاشلة..

-        انت قلت "فاشلة"؟.. فاشلة ليه؟.. انتوا ماحبتوش بعض؟

-        بالعكس! إحنا حبينا بعض أوي بدون أي مصلحة، بس كانت علاقة فاشلة عشان ماكملناش مع بعض..

طب هو إحنا لو ماكملناش مع بعض تبقى علاقتنا كانت فاشلة؟، ليه!! دايماً رابطين نجاح العلاقة بدوامها للأبد، والإنفصال عندكوا يعني علاقة فاشلة؟، ياما فيه علاقات مستمرة بقالها سنين ولسة مكملة بس فعلياً فاشلة.. العلاقات اللي حقيقي فاشلة أشكالها كتيرة وكلها بعيدة عن فكرة الإنفصال.. تخيل نفسك مثلاُ مرتبط بحد وفي علاقة بقالكوا سنين بس غايب عنها العشق والمودة والرحمة والإحتواء - وخصوصاً الإحتواء- والخوف على الطرف التاني والتضحية بكل ما تملك فداه، ومع ذلك لسة مكملين؟

تخيلي لو إنتي في علاقة مع حد مش بتحبيه بس أهلك جابرينك عليه؟.

تخيل لو انت في علاقة مع حد مش عايز تكمل معاه بس مضطر تعيش وياه عشان فيه مصالح مشتركة بينكوا؟.

تخيلي لو انتي اتخدعتي في شخص واتجوزتيه وخلفتوا بيبي ومكملة حياتك معاه بالعافية عشان خاطر مصلحة الطفل؟.

بالذمة كل العلاقات دي واللي ماحصلش فيها إنفصال تبقى اسمها علاقات ناجحة؟.

تعريف العلاقة الناجحة عندي هي علاقة بين اتنين قدروا يحبوا بعض بكل وفاء وإخلاص وتضحية ونبل وصدق حتى ولو لفترة من الزمن، وحتى لو ماكملوش مع بعض.. أما العلاقة الفاشلة فهي اللي بتجمع اتنين مكملين في علاقتهم بمشاعر مزيفة وبأي دافع هدفه المصلحة..

وعشان كدة لازم تغير نظرتك لمفهوم العلاقة الناجحة، ولما تشوف علاقة أصحابها عرفوا فيها يحبوا بعض بصدق وإخلاص "ولو لفترة من الزمن"، يبقى تشوف إن طوال الفترة دي كانت العلاقة ناجحة مادام مشاعرهم ماتغيرتش خلالها، وحتى لو انتهت العلاقة بالإنفصال هتفضل اسمها علاقة ناجحة مادام الإنفصال دة حصل أول ما بدأ الطرفين يحسوا بتغير في المشاعر "الصادقة" اللي كانت جامعاهم، لإن العلاقة الفاشلة يعني علاقة متعاشة بمشاعر كدابة أو لمصلحة خاصة، مش علاقة انتهت بإنفصال.. وإوعي، إوعي، "وكمان إوعي"، تحس بالندم على مشاعرك اللي انت ضحيت بيها وأفعالك اللي انت عملتها بدافع الحب الخالص لشخص اتغير عليك وماكملتش معاه، لإن الندم بييجي لو انت عملت حاجة غصب عنك أو عملتها وانت عارف حقيقة الشخص اللي قدامك، لكن طول ما انت بتقدم حاجة لحد عشان انت بتعشقه بكل صدق وبدون أي مصلحة ومستوعب إن انت على ذمته في علاقة فدي حاجة تفتخر بيها وتفرح إنك عملتها لإنها بتدل على مدى عطائك وإخلاصك وبرائتك ونقاء قلبك، مش أنانيتك أو سوء ظنك..

ونصيحة مني: ما تهتمش بدوام العلاقة للأبد قد ما تهتم بصدق مشاعرك ومشاعر حبيبك طول ما انت في العلاقة دي.. حُطها حلقة في ودنك: المهم إننا نحب "صح" مش نحب "للأبد"..

---

"أحبيني.. لأسبوعٍ... لأيامٍ.. لساعاتٍ  ؞   فلست أنا الذي يهتم بالأبدِ.."

نزار قباني

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : نقلًا عن وكالات أنباء

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )