اهم الأخبار:

مقالات

أبانوب مرجان يكتب : فاصل شحن ....

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب : فاصل شحن ....

 

-بقولك أيه هات أعمل دقيقة من...

-لأ موبايلي فاصل شحن .....!

قصة بقت مسموعة أكتر من تجربة و عدت اللي قالها عمرو دياب في مرة من المرات، بقيت أسمعها أكتر مابسمع مساء الخير .

من كتر عزلتنا عن العالم، من كتر ما كل واحد قرر يخليه في حاله، ويعيش هو و موبايله، حاله مش مفهومة، علاقة غريبة بين الهاند فري، و الواتساب، أو الفيسبوك، بقينا كلنا بنعشق الإنحناء قدام حتة شاشة مكتوبة عليها كل تفاصيل حياتنا، وبدلنا النوم علي النور السهاري، بالنوم علي نور موبايلاتنا .

نعرف أخبار اللي مننا عن طريق حتة حديدة، وبنعزي بعض علي wall”" صاحب العزاء، و بنفرح لبعض بصورة و رساله علي الخاص .

 ده غير بقي اللايك اللي معناها أنا بحبك بس إيدي أقصر كتير مني ، أو معناها بص أنا متابعك إزاي .

بقي مكان راحتنا و حكاوينا هو البوكس بتاع "ما هي حالتك الآن ؟" .

نشتم و نحب و ننقد و نكره و نتابع و نشوف علي النت، وإتحولت الدنيا من ناس ماشية تسلم علي بعضها ، لناس ماشية تخبط في بعضها .

البعيد قرب و القريب بيبعد، واللي إتغرب هنا واللي هنا إتغرب، بدل الصورة ماهي ذكرى، بقت post و مستني ال like اللي يبين بيه أهميتها، وكأن أهمية الصورة في عدد اللايكات مش في الأشخاص اللي فيها.

بقينا نستني حد يموت عشان نكتب Rip، و نزعل قوي و نشوف ردود الأفعال، أصبح الوجع بتاعنا وجع إلكتروني، وجع مبني علي فيشة وشاحن، لو الشاحن موجود يبقي أنا لسة عايش،

 لو فصل يبقي أنا مت .

الغريب إزاي اللي قبلنا حبوا و عشقوا من غير أي Status تلقيح، إزاي لما جدي مات اصحاب أبويا كانوا معاه في العزاء مش على Wall، ولما أمي إتجوزت خالتي ماكتبتش أخت العروسة، كل ده حصل إزاي ؟

 و ياتري العيب في مين، الزمن ولا التطور ؟..

 أسئلة و محتاج أعرف إجابتها، لحد إمتي هنخاف لما الموبايل يفصل شحن، و ليه بدلنا كل كلمة حلوة بكلمة فاصل شحن ؟ ..

ده حتي الواحد بدل مايجيب لحببته وردة، بقي بيجيب Power bank، ترتيب عيد الميلاد بقي يتحضر في جروب، إجتماعات الشغل كلها علي الواتساب، طب وبعدين ياخوانا .

الفكرة إن ده عادي، أصل اللي إحنا فيه ده التطور الطبيعي للحاجة الساقعة ..!

بس حياتنا وإهتمامتنا خلاص هتقضل كده، مش ناوين نرجع نحكي لبعض،

طب مش عايزين الفرحة تزيد و نعيشها بجد،

ولا خلاص أصبح السائد ..... ؟!

فاصل شحن ...... !

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )