اهم الأخبار:

مقالات

أبانوب مرجان يكتب : كلنا هذا الغبي ..!

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب : كلنا هذا الغبي ..!

بصراحة الغباء دة من أكتر الأمراض المزمنة اللي في حياتنا، حاجة كده لعينة و مرض غريب مالهوش علاج ويا سلام بقي لو كان غير مقصود أو مش متشاف!

ما هو في حاجات ممكن منشوفهاش لكن تودينا في داهية ..

أحنا أصلا شعب مايتوصاش في غبائه، وده الحمد لله باين في معظم النكت ..

الأجمل إننا عارفين أننا أغبياء وعاملين مش واخدين بالنا .. ليه ؟ عشان أحنا أغبياء ..

الغباء أنواع كتير لو فكرت أسردها مش هعرف .. ليه ؟ أهو غباء..

لكن أهم أنواع الغباء هو الغباء المستمر اللي أتحول روتين في حياتنا وبقينا من كبريائنا لو ماعملنهوش نزعل و نحس إن في حاجة ناقصة، غباء أخرته وحشة نهايته ظلام ومش أوضح حاجة.

وده بالظبط اللي بنعمله مع ربنا لأننا عارفين إنه حنين وإن قلبه طيب علي ولاده  بقينا فاهمين كل دة غباء، وبقينا نستخدم كل حاجة غلط  وإتحولت علاقتنا بيه لعلاقة في منتهي الغباء و منتهي اللا راحة.

مع إن أهم حاجة عند ربنا هي فرحة ولاده ، دايمًا بنكابر ودايماً عاملين ناصحين وغبائنا مصورلنا إننا ممكن نتنصح علي ربنا.

ده من كتر الغباء ، بقينا نعمل الغلط و ينتهي بكلمة عادي وكأنه عادي إني أتباهي بغبائي ،بقينا بنورط نفسنا ونعلق غبائنا علي شماعة الظروف والضغوط أو أي نوع من أنواع الهروب إياه.

بيصعب علينا نركز وبيصعب علينا نشوفه صح و مش عايزين نفهمه و قفلنا مخنا و رمينا المفتاح في حتة مانعرفهاش، مع أنه كل يوم بيثبت حبه لينا، هو يثبت حب وإحنا نثبت غباء.

هو يدي راحة و سلام وإحنا نوزع غباء ومش قادرين نشوف الصح، أصبحت حياتنا عاملة زي الصوت المنبوح صوت بس مش مسموع و حياة بس مش متعاشة، الإسم حياة والوظيفة موت بالبطئ.

الغريب إنه رغم كل دة ورغم كل غبائنا هو أشطر حد في الذكاء ..!

لسه بيغفر و يسامح ويقومك من عز سقطتك و يقولك قوم عيش من تاني ، ولما ندخل مشكلة ونحس بالأزمة تلاقي صوته الحنين بيقولك :

ماتخفش أنا شايف ... حاسس ... سامع 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )