اهم الأخبار:

حوارات

"رئيس قسم الاقتصاد كلية السياسة والاقتصاد جامعة القاهرة" لحريتنا: غياب قطر لن يؤثر على المؤتمر الاقتصادي

كتب:
التاريخ 20 فبراير 2015 - 06:04 م
حريتنا -  "رئيس قسم الاقتصاد كلية السياسة والاقتصاد جامعة القاهرة" لحريتنا: غياب قطر لن يؤثر على المؤتمر الاقتصادي

حريتنا - أميرة صلاح وآية تاج الدين

الخطوات الإيجابية لمصر للنهوض بالاقتصاد المصري, ورفع سعر العملة المحلية، ومدى تأثير احتمالية غياب دولة قطر على المؤتمر الاقتصادي وكيف سيؤثر  التعامل بالعملات المحلية بين مصر وروسيا في الاقتصاد المصري، وذلك في حوار لـ "حريتنا" مع الدكتور، سامي سيد، أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد كلية السياسة والاقتصاد جامعة القاهرة.

 

بداية هل المؤتمر الاقتصادي الذي سيعقده رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب سيؤثر على الاقتصاد المصري؟

هذا المؤتمر سيكون  له تأثير كبير على الاقتصاد المصري, وهذا ليس تقليلاً للعلاقات المصرية الروسية, فأنة سيؤثر على الاستثمار بشكل أكبر لأنه سيساهم في إنشاء شركات، مشروعات سيزيد الناتج والدخل القومي، مما سيطرح فرص عمل.      

 

وهل سيؤثر حضور قطر المؤتمر بعد اتهام المندوب المصري في الولايات المتحدة لقطر بتعاونها مع الإرهاب بعد ذبح المصريين في ليبيا؟

نعم.. يمكن أن يؤثر ولكن ذلك خطاء سياسي فادح طالما نحن نهاجم قطر في وسائل الإعلام لكن تصريح مندوب مصر في الأمم المتحدة وهجومه على قطر لأنها مع الإرهاب فهذا خطاء فادح، كوننا نهاجمها كدفاع عن النفس هذا من حقنا, لكن الاتهام  بدون دليل لا يصح على الإطلاق وهذا الاتهام سيؤثر على سحب المليار دولار الوديعة في البنك المركزي.

 

هل غياب قطر سيؤثر على قرارات مجلس التعاون الخليجي؟

لا يؤثر على الإطلاق وإنما سيدفعهم إلى مزيد من الاستثمارات كرد فعل على غياب قطر، فالدول الأخرى ستعوض غياب قطر.

 

هل سينجح هذا المؤتمر في ظل الزعزعة الأمنية؟ وهل سيحقق النتائج المرجوة منه؟

نعم.. فهذه الأحداث تحدث في معظم دول العالم, لهذا فلن يؤثر هذا على رجال الأعمال طالما أن مصر توفر لهما مزايا للاستثمار في مصر.  

 

هل التعامل بالعملة المحلية بين مصر وروسيا يمكن أن يحقق انتعاش اقتصاديًا  للبلدين؟

نعم.. سيحقق انتعاشًا, ولكن ليس المقصود من الانتعاش هنا زيادة الأستثمار أو زيادة الدخل وفرص العمل, وإنما هو توقف استنزاف النقد الأجنبي للعملة الصعبة كـ "الدولار، اليورو، الجنية الاسترليني" لأن التجارة العالمية تتم بعملة تقبلها كل دول العالم, فلذلك تتم بعملة أجنبية وهذا لأنه ليس هناك دولتين لهما نفس حجم الاستيراد والتصدير.

 لذا يجب أن يكون الفائض بعملة يمكن استخدمها مع البلاد الأخرى، فلكي نوقف استنزاف  النقد الأجنبي مع روسيا بإعتبار أننا سندخل في اتفاقيات واسعة في استيراد وتصدير كميات كبيرة من السلع المختلفة, فسيتم التعامل بالعملة المحلية، باعتبار أنه إذا كان لدينا فائض في العملة الروسية، وفي المقابل روسيا لديها فائض في العملة المصرية سيتم استخدامها في معاملات أخرى بين البلدين.

وبالتالي هذا سيفتح أفاق كبيرة للاستيراد والتصدير وكذلك سيزيد مايسمى بالتجارة البينية بدون استنزاف للعملة الأجنبية، وسيساهم في استخدام العملات الأجنبية في أشياء أخرى، ويزيد رصيد البنك المركزي من احتياط النقد الأجنبي.

 

 هل التعامل بعملة البلدين سيمثل ضربة قاصمة للدولار الأمريكي وسيؤدي إلى تراجعه؟ وكيف سيؤثر التعامل بين البلدين على العلاقة بين وأمريكا؟

 

ليس له تأثير فهناك فرق بين الهجوم على السياسة الأمريكية وموقفنا تجاه أمريكا وبين الموضوعية الرئيسية، فالاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم، لذا عندما تستخدم مصر وروسيا العملات المحلية في استيراد وتصدير السلاح  ليس له تأثير على الدولار الأمريكي فروسيا ليست المصباح السحري الذي سيحقق انتعاشة اقتصادية لمصر.

 

أما بالنسبة للتأثير, فهو في الظاهر لن يؤثر في العلاقة بين مصر وأمريكار وإنما في الباطن سيؤثر عليها ولكن ليس بشكل كبير.                       

 

لماذا لجأت روسيا لتبادل العملات المحلية مع مصر؟

 

الهدف الرئيسي هواستنزاف العملة الأجنبية فنحن نقترض من صندوق النقد الدولي لشراء احتياجاتنا من السلع، أما استخدمنا للعملة المحلية سيمكننا من شراء احتياجاتنا من روسيا في مقابل أنها تأخذ سلع مصرية, فالمفهوم الرئيسي لتبادل العملات هو تبادل السلع وهذه الاتفاقيات ليس جديدة فكل دول العالم تلجأ إلى هذا التعامل في الأزمات وهو مايسمى بـ"التجارة العينية".

 

 

هل هذا التعامل المتبادل سيؤثر على السياحة ؟

 

نعم.. فهناك أفواج من روسيا كبيرة وصلت إلى مصر وهذا يؤثر بشكل كبير على السياحة، وسيزيد من إيرادات مصر من السياحة, مما يؤثر بالإيجاب عليها.

 

ماذا سيستفيد الاقتصاد المصري من هذا التعامل,

 

سيزيد من احتياط النقد الأجنبي في البنك المركزي, كما سيوازن ميزان المدفوعات, وكذلك سيقلل استنزاف العملة الأجنبية.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )