اهم الأخبار:

حوارات

الدكتور أبو هندي: "الإعلام أحد أسباب العنوسة.. ونظرة المجتمع لن تتغير"

كتب:
التاريخ 19 فبراير 2015 - 08:14 م
حريتنا - الدكتور أبو هندي: "الإعلام أحد أسباب العنوسة.. ونظرة المجتمع لن تتغير"

حريتنا- آية تاج الدين وأميرة صلاح

 

العديد من الفتيات ما إن تصل قدماها لمشارف الثلاثين من عمرها بدون أن تكون متزوجة، يبدأ المجتمع بإطلاق لقب "عانس" عليها، بل ولومِها على عدم تزوجها، وكأن الأمر بيدها، ودائمًا ما ينظرون إليها أنها مهما بلغت في حياتها نجاحًا وتفوقًا، ستظل ناقصة بدون زواج، ولهذا في حوار خاص لحريتنا مع الدكتور وائل أبو هندي، الطبيب النفسي، عن كيفية معالجة نظرة المجتمع إلى الفتاة التي تأخرت في الزواج.

 

كيف يتم تغير نظرة المجتمع لفكرة العنوسة؟

لا نستطيع أن نغير فكرة العنوسة في المجتمع، أو نغير نظرته للفتاة التي تتأخر عن الزواج بطريقة سهلة، وهذا لأن ذلك المفهوم راسخ في أذهان العديد من الناس الذين يرفضون أن تكون المرأة كائن مستقل، ومن وجهة نظري أن وضع المرأة العانس بالمجتمع أقل ضرر من وضعها عندما تكون مطلقة.                  

 

ولكن البعض يرى أن المجتمع يفضل أن تتزوج المرأة ثم تتطلق أفضل لها من أن تظل بدون زواج؟

إن هذه الفكرة تكون مؤقتة، هذا لأن المجتمع ينظر لها بعد الطلاق بطريقة أسوء بكثير من قبل، فالعانس أو التي تأخرت في الزواج، رغم أن وضعها صعب، إلا أنه يظل أفضل بكثير من المطلقة.

 

هل العنوسة يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب؟

 نعم يمكنها أن تؤدي إلى الاكتئاب، ولكنها ليست هي السبب الأساسي، فالسبب الأساسي الذي يؤدي بالمرأة إلى الاكتئاب هو نظرة المجتمع لها الذي يضع علامات استفهام على كل تصرفاتها، فينظرون إليها بطريقتين، أما أنها كائن يبحث عن الزواج بلا مواصفات، أو ككائن لا يريد الزواج قط.                   

                                   

وما هي أسباب التي تؤدي لتأخر الزواج ؟

التغيرات الموجودة في المجتمع، بجانب الفهم الخاطيء لمفهوم الزواج ودور كل من الزوج والزوجة، بالإضافة إلى دور الإعلام الذي يقدم صورة خاطئة أو صورة وردية للزواج المتمثل في الأفلام والمسلسلات والبطل العاشق، فتجد أن الواقع غير ذلك، تبدأ بتخوف وتراجع، مما يؤدي لأن يكونوا غير مقبلين على الزواج.

وهناك سبب أخر غالبًا ما تكون الفتاة أكثر تفوقًا على الشاب من حيث التعليم، لذلك تضع معايير أنها لا تستطيع أن تتزوج من شخص أقل منها في المستوى التعليمي، لذلك نجد أن أكثر نسب للزواج بين الفتيات الحاصلين على الدبلوم.

 

هل الحالة الاقتصادية سبب في زياد نسبة العنوسة؟

نعم فلها عامل كبير في زيادة نسبة العنوسة في مصر، ولكن ليست هي السبب الرئيسي وراء ذلك، وإنما تعتبر جزء منها.

 

هل العنوسة مقتصرة على الفتيات فقط أم أن الشبان أيضًا يعانون منها؟

بالطبع الشباب يعانون من العنوسة، ولكن بنسبة أقل من الفتاة، لأن الشاب يستطيع أن يتزوج متى أراد، فنجد الكثير من الرجال يتجاوز الأربعين من عمره ويتزوج فتاة أصغر منه بكثير.

 

لذلك هل فكرة تأخر الزواج عند الشاب يمكن أن تسبب له اكتئاب هو الأخر أم لا؟

لا.. وذلك لأن ما يسبب له الاكتئاب شيء أخر،هو إذا تزوج وطلق ويكون معرض للاكتئاب لشعوره بالفشل.

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص - حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )