اهم الأخبار:

حوارات

المنسق العام لحملة "كمل جميلك يا شعب" بالبحر الأحمر يصرح : "الحملة رهن إشارة ترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية ولدينا الامكانيات لنجاحه في كل المحافظات"

كتب:
التاريخ 26 مارس 2014 - 07:00 م
حريتنا - المنسق العام لحملة "كمل جميلك يا شعب" بالبحر الأحمر يصرح : "الحملة رهن إشارة ترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية ولدينا الامكانيات لنجاحه في كل المحافظات"

البحر الأحمر-LCA

على خطى الحملات السياسية، التي تهدف إلى إقناع المواطن بهدفها، فبين السعي لتحقيق الهدف، وتحقيق المصلحة العامة من وجهة نظرهم، تأتي "حملة كمل جميلك يا شعب"؛ فهي الحملة المسئولة عن التصريحات الخاصة بإجراءات ترشيح المشير السيسي كرئيس للجمهورية.

 فيما يعتبر دكتور "سامح زكي" هو المنسق العام للحملة، والذي أكد لنا أن الحملة تمكنت من جمع أكثر من 31 ألف توقيع لتفويض السيسي رئيسًا للجمهورية على مستوى المحافظة.. فتحدث لنا كالتالي:

منذ متي بدأت حملة "كمل جميلك يا شعب" بالبحر الأحمر تدشين أعمالها؟ 

منذ أن ظهر المشير السيسي بموقفه المشهود، ليقف بجانب شعبه الذي كان في أمس الحاجة، لظهور رجل مثله يحمي البلاد بأكملها بكلمة واحدة لا يجرؤ أحد على كسرها ولا على مناقشته بها، فهو الذي قرر الظهور لينقذ الشعب يستحق أن يرافقه إلى أن يصل بالجميع إلى بر الأمان الأكمل. 

اسم الحملة "كمل جميلك يا شعب" وليس "كمل جميلك" فقد ليصبح طلب من المشير السيسي.. هل هذا له دلالة معينة؟ 

بالطبع.. فالمقصد الأساسي هو الشعب الذي حمى ثورة 25 يناير منذ البداية، والشعب هو الذي استطاع أن يقول للإخوان المسلمين لا، وهو القادر على انجاح المشير السيسي، وحماية كل تلك الجولات التي شهدتها البلاد منذ عام 2011. 

والمشير السيسي بنفسه في جميع خطاباته يمجد الشعب المصري، لأنه هو القادر على مواجهة كل المحن، وهو الذي إذا اتحد مع المشير السيسي سنصبح أعظم بلد في العالم. 

لماذا تم اختيار المشير السيسي للوقوف بجانبه ليصبح رئيسًا للجمهورية في تلك الفترة؟ 

في البداية، لابد أن يسلم الجميع أنه لا يوجد مرشح في الانتخابات القادمة، سيقبل أن يكون جزء كبير جدًا من أولويات الدولة هي مسئوليات عسكرية، لأن البلد بالفعل بحاجة إلى اهتمام عسكري شديد، هذا بجانب أن السيسي لديه خبرة عسكرية تؤهله لأن يصبح رئيسًا.

علاوة على أنه حاز على حب جماهيري ضخم، مما يجعل هذا القدر يشكل خطرًا على بعض المرشحين، أو كره داخلي له، هذا بالإضافة إلى أنه لا يوجد أحد من المرشحين الحاليين يصلح لرئاسة بلد مثل مصر، ويكفي أنه أبطل مفعول أضخم مؤامرة على مصر. 

في تقدير حضرتك كم السنوات تحتاجها مصر إذا تولى المشير السيسي حكم البلاد لترجع إلى عهدها الأول؟ 

سنتان وستصبح مصر من أهم الدول إذا تولى المشير السيسي الرئاسة، لأنه أدرى شخص بما تحتاجه البلد، وهو يمتلك الأدوات التي تساعده علي ذلك، في أقل وقت ممكن ولا يعني أنه تأخر في بعض الأمور، مما استدعى البعض أن يلوم عليه أنه لم يقوم بها، ولكنه يرى أنه ليس الوقت المناسب هو الآن، فهو يعي قيمة الوقت جيدًا.

هل الحملة مستعدة حال إعلان ترشيح السيسي لنفسه رئيسًا للجمهورية؟ 

بالطبع.. فالحملة لديها كافة الاستعدادات التي تؤهلها لحمل اسم المشير السيسي بكافة المحافظات، وبكافة الإمكانيات التي تجعلنا قادرين على تقديم عدد كبير جدًا من التوقيعات، التي تعتبر مؤشر مبدأي على نجاح السيسي في الانتخابات، فإلى الآن تمكنت الحملة من جمع26مليون توقيع على مستوى الجمهورية.

فالحملة بمفردها قادرة على تقديم أكثر من هذا بفضل مؤسسها موسى مصطفى موسى، والمسئول الإعلامي محمد عبد المنعم.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص- حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )