اهم الأخبار:

منوعات

دراسة جديدة تؤكد: خطر السكتة الدماغية قد يعتمد على نوع الطعام الذي يتناوله الشخص

حريتنا - دراسة جديدة تؤكد: خطر السكتة الدماغية قد يعتمد على نوع الطعام الذي يتناوله الشخص

 

كشفت أحدث الدراسات الطبية التي أجريت مؤخرًا، أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية قد يعتمد على نوع الطعام الذي يتناوله أو يتجنبه الفرد.

وأجريت تلك الدراسة على نوعين من السكتة الدماغية، (السكتة الدماغية والسكتة النزفية)، حيث تحدث السكتة الدماغية بسبب انسداد في الشريان مما يؤدي إلى انقطاع إمدادات الدم إلى المخ، بينما تحدث السكتة النزفية عندما يحدث نزيف في المخ يضر بالخلايا المحيطة.

ووجد الباحثون القائمون على تلك الدراسة، أن تناول كمية أكبر من الألياف يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، في حين أن زيادة استهلاك البيض يرتبط بفرصة أكبر للإصابة بالسكتة النزفية.

وأوضح الدكتور تامي تونج، القائم على الدراسة وأخصائي علم الأوبئة في قسم الصحة السكانية في نوفيلد، بجامعة أوكسفورد، أن أهم ما توصلوا إليه في ذلك البحث هو أن الاستهلاك العالي للألياف الغذائية والفواكه والخضراوات يرتبط ارتباطًا وثيقًا بانخفاض مخاطر السكتة الدماغية.

وكذلك اتفقت نتائج هذه الدراسة مع نتائج الدراسات السابقة، في أن هناك عوامل أخرى، مثل مستويات الكوليسترول في الدم أو السمنة، تؤثر أيضًا على الإصابة بالسكتة الدماغية.

وأجريت تلك الدراسة، على  أكثر من 418 ألف شخص في تسع دول أوروبية، مما يجعلها واحدة من أكبر الدراسات من نوعها.

وخلصت الدراسة إلى أن  تناول الفواكه والخضروات والألياف والحليب والجبن واللبن الزبادي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، لكنهم وجدوا عدم وجود ارتباط كبير بين هذه الأطعمة وبين تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية نزفية.

وأوضح الباحثون، أن كل 10 جرامات إضافية من الألياف في اليوم ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 23%، وهو ما يعادل حوالي حالتين أقل لكل 1000 من السكان على مدى 10 سنوات.

كما ارتبطت الفاكهة والخضروات بتخفيض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 13% مع 200 جرام يؤكل في اليوم.

في المقابل، وجد الباحثون، أن كل 20 جرامًا إضافيًا من البيض الذي يتم استهلاكه يوميًا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة النزفية بنسبة 25%، والتي قالوا إنها تعادل حوالي حالتين لكل 3 آلاف شخص على مدار 10 أعوام.

من جانبه، قال أستاذ علوم القلب والأوعية الدموية بجامعة شيفيلد، الذي لم يشارك في الدراسة، بول ايفانز، إن إحدى نقاط القوة الرئيسة لهذه الدراسة هي أنها حصلت على بيانات من مجموعة كبيرة من الأفراد من تسع دول أوروبية، ومع ذلك، فهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ما إذا كان النظام الغذائي له تأثير مباشر حقًا على خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، أم أن هناك عوامل أخرى اقتصادية واجتماعية قد تكون ذات تأثير.

الجدير بالذكر أنه تم نشر تلك الدراسة في مجلة القلب الأوروبية.

 

  


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : Breaking News

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )