اهم الأخبار:

آكتب

أبانوب مرجان يكتب: صُناع الاصطناع " قصة قصيرة " ..

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب: صُناع الاصطناع " قصة قصيرة " ..

المكان: *أقوي شركة دعاية وإعلان في مصر*

* الزمان: * قبل رمضان ٢٠١٥*

 أحمد بيه، صاحب شركة "الحياة" .. أكبر و أهم رجل أعمال في مصر، بيتابع شغل الشركة بنفسه،مهتم بكل تفصيلة فيها، مش بيفوت أي حاجة ولا بيسبها تمر من تحت إيده، داخل عليه رمضان و عايز يسوق لمنتج شركته .. "شركة الحياه" ..!

*******************

مساء الخير .. قالها أحمد و هو ينظر للسكرتيرة بكل إعجاب و لهفة.

 السكرتيرة : مساء النور يا أحمد باشا .. منورنا والله ..

أحمد : ياتري مستر مصطفي موجود !؟

 السكرتيرة : للأسف يافندم .. بس حضرتك ممكن تقابل إسلام .. هو ولد شاطر و علي ضمانتي ..

- لأ طالما علي ضمانتك .. يبقي نقابل إسلام "قالها أحمد مبتسماً".

 السكرتيرة : أحم أحم .. طب إتفضل

*********************

" يدخل أحمد لمكتب إسلام، مكتب يدل علي شخصية صاحبه، ملئ بالأفكار التي تدل علي ما بداخل إسلام".

 حلوة قوي اللوحة دي علي فكرة .. قالها أحمد لإسلام مبدياً إعجابه.

 إسلام : الله يخليك يافندم ده من زوقك ... إسلام محمد عبد الهادي أنا " creative director  "  الجديد للشركة .. و يارب نعمل حاجة حلوة.

 أحمد : أنا سامع عنك كلام كويس .. و عايز أشوف بعيني.

 إسلام : إحنا تحت أمرك يافندم .

أحمد : زي مانت عارف أنا عندي شركة " الحياة " .. الشركة دي مهمة جداً بالنسبة لي .. و كتير كنت هخسرها .. وياما ناس زهقتني منها .. وزي مانت عارف .. قد أيه أنا شركتي صعبة .. و أوقات كتير بمل منها أو ممكن أزهق .. فيها حاجات كتير حلوة و حاجات كتير بتتعب وكل يوم أقابل مشاريع جديدة .. في منها المقصود و منها الصدفة .. مش عايز أطول عليك .. بس أنا أكتشفت منتج جديد و عايزين نشتغل عليه .. و نسوقله صح .. !.

" أخرج إسلام ورقة و قلم من مكتبه الملئ بالأفكار و بدأ في الكتابة": طب قوللي شوية معلومات كدة عن المنتج ده .

 أحمد : بص هما ناس بتقدر تعمل كل حاجة، تكذب و تصدق الكذبة، ناس بتعشق تحكي كتير عن نفسها.. بتعرف تسيطر علي كل اللي حواليها .. دايماً يبانوا بيحبوك .. خايفين عليك معاك علي طول، وهما في الحقيقة أصلاً مش موجودين ..


  بيتكلموا عن ربنا و هما ماتعملوش معاه قبل كدة .. لأن الرحمة من أهم صفات ربنا.. و هما مش بيرحموا، ولا بيسيبوا حتي رحمة ربنا تنزل. ناس فرضت نفسها علينا، و زلت قلوبنا قبل ماتزلنا ، دايماً صح و اللي يغلطهم بيزعل، ناس بتعشق الخبط و الرزع علي قلبك .. و تخليك تضحك ضحكة كدابة في وشوشهم و ده بيكون رد فعل لكدبهم.

ناس بتشوف الخير طريق مش صح و بتحكي عنه بس مليانين شر أوقات كتير بتكون عايز تبعد عنهم، وهما برضه مش سايبينك في حالك ماتعرفش بقي ده ظلم، ولا إفترى ولا قلق ولا أيه؟! .. بس أهي حاجة متعبة و خلاص ..

ناس بتحكي عن الحب و هي فاقدة لمعني كلمة قلب. أنا عايز الإعلان ده يكسر الدنيا .. عايز الدنيا كلها تعرفهم .. عايز أكشفهم علي حقيقتهم .. عايز الناس تعرف تفرق بينهم و بين غيرهم .!.

 

 إسلام " بعد أن أخرج سيجارة وأشعلها : بوص .. إحنا هنبدأ بمشهد لمدفن في مكان بعيد، وتكون الشمس خلاص بتروح، و شاشة غامقة قريبة جداً من السواد، و نقفل المشهد بكادر علي المدفن،

مكتوب عليه "هنا يرقد صُناع الاصتناع".


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )