اهم الأخبار:

آكتب

أبانوب مرجان يكتب : كلنا مرضى نفسيين .. (( قصة قصيرة))

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب : كلنا مرضى نفسيين .. (( قصة قصيرة))

 

المكان: * عيادة الدكتور توفيق - أشهر دكتور نفساني في مصر*

الزمان : بعد وقت طويل من المعافرة - بعد ماضاقت بيه الدنيا..

                      ********************

·        " أيوب إتفضل ... قالتها السكرتيرة لتدعو أيوب للدخول داخل العيادة "..

   يدخل شاب في الثلاثين من عمره،  لم يتخيل يومًا أنه سيأتي لتلك المكان، تلك الأضواء الصامتة، والأصوات التي يعلوها صوت السكوت، يمشي في خطوات غير واضحة الملامح، لا يدرك ماحدث .. ما الذي أتى به إلي هنا، هل هذة الخطوة هى البداية، أم هي النهاية السخيفة المتوقعة؟!.

*****************************

- أهلاً .. أهلاً. . تعالي يا أيوب .. " قالها دكتور توفيق".  

- أيوب : أنا مش فاهم حاجة .. مش عارف أنا ليه هنا؟! .. بس إحساسي بالخوف بقي يوجع قوي .. عارف لما يوصل بيك الحال إنك مابقتش فاهم حاجة.. مش عارف إنت عايز أيه؟!.. أنا من كتر مانا مش بستخدم إحساسي ... الإحساس عندي صدى، أنا دمي خفيف جداً على فكرة.. بس دموعي مابتخلصش..!.  

- سيجارة ..؟! " قالها الدكتور في شغف رهيب".  

- أيوب .. لأ مش بحب. " أكمل أيوب وهو يبتسم إبتسامة حزينة :

الغريب في الموضوع، إني ماكونتش أقصد، وبرضه ماكنتش عايز ..." صمت تاااااااام ".. ثم قال: ماكنش نفسي خالص تبقي دي الحياة .. وبلاش تقولي أن أنا أحسن من غيري .. عشان في غيري كتير أحسن مني .. بقالي إسبوع عايز أجيلك .. بس مش عارف هقولك أيه؟! .. أحكيلك أيه!! .. الأسخم و الأدل ..  لما أحكيلك هتعمْلّي أيه ؟!.

 نهض الدكتور من على كرسي مكتبه ذاهبًا له قائلاً :

يا أيوب .. أول خطوة في علاج أي مرض .. هي إكتشاف المرض.. يعني إحنا لازم نعرف إنت فيك أيه الأول؟.. وإنت لوحدك اللي لازم تعرف ... لأن إنت هو إنت ...!.  

ـ بس أنا تعبت .. " قالها وعيناه مملوءة بدموع ساكتة".  

الدكتور : و مين فينا مش تعبان ... و مين فينا ماجبش آخره. الفكرة في القبول .. !

- عايزني أقبل همومي ..؟.  

- الدكتور : لأ عايزك تواجه الدنيا .. بتحبها يا أيوب ؟!.

- أيوب في حالة استغراب : بيني و بينك هي تتحب .. أصلها جميلة قوي ..

-الدكتور : تعرف توصفلي جمالها ؟.  

- أيوب " بعدما إلتقط نفس أشبه بقبلة الحياة" :

شاطرة حلوة مبدعة ... بتعرف تعمل كل حاجة حلوة .. بتشيل عني .. كلامها خفيف على القلب .. كل حاجة فيها بتدل على جمالها..

ـ الدكتور : الله الله .. أومال أيه بقي ؟

تدخل السكرتيرة قائلة : دكتور توفيق .. معلش أنا أسفة بس فاضل خمس دقايق علي الميعاد ..

- الدكتور : يانهار أبيض .. معلش يا أيوب... نكمل بكرة أنا عندي ميعاد دكتور حالاً .. ولازم أمشي .. سلااام.  

- هو رايح فين .. وإزاي يسيبني كدة و يمشي .؟ "قالها أيوب".  

- السكرتيرة : معلش .. أعذره أصل الدكتور بيتعالج عند دكتور نفساني كبير .. من بعد وفاة عمر إبنه في حادثة من سنتين ...!.  

- أيوب " في حالة من الذهول"  : يعني هو كمان عيان ..؟!!.  

- السكرتيرة : أيوه .. زي مابيحل مشاكلك .. بيدور علي حد هو كمان يحلله مشاكله ..

- أيوب : صحيح كلنا فينا اللي مكفينا .. 

- السكرتيرة : لأ .... قصدك كلنا مرضى نفسيين..!.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )