اهم الأخبار:

آكتب

ياسمين سليمان تكتب: " لا عليك يا جميلة "

حريتنا - ياسمين سليمان تكتب: " لا عليك يا جميلة "

 وتمضى في حديثها من موضوع لآخر و ما إن ذكر اسمه لتصمت برهه ثم تعود بعشر كلمات في الثانية بعيون ممتلئة بالدموع و الكثير من الضحك في الوقت ذاته ..

فيعترض الجميع أهدئى قليلاً لم نعد نفهم شيئاً ماذا حل بكى ! .. فتضحك غير مبالية أعلم و لكن هو كان الوحيد دائماً أبداً يفهم ذلك .

كانت و مازلت تلك الطريقة المحببة إلى أتذكر ذلك جيداً كانو يقولون له أنت تحتاج طبيباً لعلاج ذلك يبتسم و ينظر لي قائلاً: يكفي أنها اصبحت لغتنا الخاصة وسط الحاضرين.  

حتى النهاية أدركت تماماً انه يحتاج لطبيب و لكن ليس للحديث .. 

أتعلمون دائماً ما تأتي النهايات من حيث لا ندري، لم نكن ننتوي الرحيل أبداً ولا للنصيب شأن من هذا أنه القرار بعد الكثير من العتاب بلا جدوى و الألم و الاهانات و الشك حتى جفت الدموع و كانت الكلمة الأخيرة له لازلت صفر على الشمال في تعداد الفتيات اللاتي عرفتهم لتكون بمثابة الصفعة على الوجه تحت تأثير المخدر تراها و ترى أطراف أصابعه على وجهها و لكن لن تستوعب بعد ..

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )