اهم الأخبار:

آكتب

بسمة مصطفى تكتب : " قوس قزح الذي أنتظره.."

حريتنا - بسمة مصطفى تكتب :  " قوس قزح الذي أنتظره.."

 

*****

 أحدثك عبثاً عن قصتنا

عن أنا وأنت

عن المطر.. عن الأمنيات التائهة

عن قوس قزح الذي أحببته أكثر حين أحببتك

 فبقوس واحد أضفت على دنياي الرمادية طيف ألوان

*****

 

يؤلمنى البوح كما يؤلمنى الصمت

برد الروح قاسي كاليتم

فلماذا لا تأتى كالطير الشريد الذي ضل عن سربه

سأحضنك

وأحدثك في تلك المرة شغفاً عن بدايتنا

عن قبلتنا الأولى في وسط المدينة

 تلك المدينة التي طاردني فيها طيفك

 المدينة التي لمعت في عيني منذ طفولتي

 و لم أكن أعلم أنها تخبئك لي

*****

ربما تأتي

 اشتريت لك مشروبك الذي لطالما أحببته

 ولربما يطول حديثنا اشتريت أيضاً سجائرك المفضلة

 وضعتهم جميعًا على أريكتنا التي  شهدت ليالي الحب بيننا

فهم في انتظارك مثلي كي تشرب منهم وتحترق فيهم أما أنا فإني انتظرك كي أشرب منك وأحترق فيك

قلقٌ يساور قلبي..  أنظر إلى صورتك المعلقة على الحائط ..

فأطمئن..

****

 تدور الأسئلة عن هذا الحب الذي شغف به أصدقاؤنا عشقًا

لا علم لي لماذا بات الحديث عنه يرهقك؟!.

 أسئلة بانتظار إجابات.. ولكن أعدك بأني لن أرهقك بأسئلتى تلك المرة، إذا آتيت

 *****

لماذا لا تفاجئني

 وتأتي إلى غرفتي البادرة كي تدفأ بوجودك

 أو لتطمئن على الفجوة التي فعلتها بقلبي، فبات فارغًا

 انتظرك لتأخذني من يدي ونتراقص على sway with me.

كالعادة أتوه فيك فيأخذني الرقص إلى قدماك مصطدمة !.

 ******

ربما تأتي

 سألقي برأسي على  صدرك كما كنا نفعل

 سأخبرك عن رهاناتي عليك وعن إنهزاماتي فيك

 سأخبرك عن المنزل المكون من طابق واحد ويحيط به حديقة مليئة بالأزهار

 المنزل الذي طالما حلمت أن نؤسسه سويا

 سأخبرك عن السعادة التي تغمرنى لمجرد أننا نسكن نفس الكوكب، وتشرق علينا شمس واحدة ويهل علينا القمر ذاته..

سأخبرك عن الجنون الذي عاد يسكن فيّ والفرح الذي يزدهر في جنبات روحي المنطفئة

 سأخبرك عن مرايا روحك ذات الزوايا المختلفة، التي تغرمنى كل يوم بحب رجل جديد..

*******

الحب فعل إرادة وليس هزيمة

أطل بنظري من النافذة

يغازلني طيفك من وراء الزجاج

افتح الباب مسرعة

يلف يده حول خصري

اخطف قبلة

تغمرني رغبة في الحديث عن قصتنا ..لكني أتذكر وعدي له

نذهب لاريكتنا نحتسي أكواب النبيذ

 يفاجئنى قائلًا:

 لماذا لا تعطينى يدك لنتراقص ؟

حسنا .. راقصني ربما يلوح في سماء قصتنا قوس قزح جديد..

 ******

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )