اهم الأخبار:

آكتب

أبانوب مرجان يكتب: " أهم أنواع الموت" ..( قصة قصيرة )

حريتنا - أبانوب مرجان يكتب: " أهم أنواع الموت" ..( قصة قصيرة )

 

 أحمد طالب في الفرقة التانية من كلية الطب جامعة القاهرة، وزي عادة أي دكتور مصري لطيف، طلب الدكتور عبدالرحمن الجندي عميد الكلية، بحث عن أهم أنواع الموت، سمع الطلاب المطلوب و " هاتك يا ضحك"، أصل يعني أيه أهم أنواع الموت.

أنتهي  أحمد من محضاراته و علي طول جري علي الشغل وهو في باله ياتري هيعمل أيه في البحث...

تاني يوم صحي أحمد من نومه، وكالعادة تعبان ياولداه أصله شغال شغلانتين ده غير "كلية الطب"، أهي طريقة يعرف يقول بيها بحبك " لمنار" اللي مرتبط بيها من صغره، وعرف معني الحب علي إيديها.

دخل أحمد الحمام عشان يعمل الواجب الروتيني بتاع كل يوم، أحمد كان قلبه مقبوض، وإحنا عارفين المصريين لما قلبهم بيكون مقبوض، و بدأ يفتح المية و هب ...!

-يااااه هي ناقصاكي إنت كمان " قالها أحمد للحنفية "...

وفجأة وهو واقف "يامولاي كما خلقتني" ستايل، سرح لبعيد وحب يعيش نفس الموقف بس لو منار معاه !

مكنش قصده حاجة، كان يقصد يعني لو هو متجوزها كان أيه حصل، حاكم هو دايمًا بيتعامل معاها إنها النور الأبيض في اللون الأسود، مصدر فرحته بقي أو جدعة معاه..ماتعرفش، المهم إن وجودها علي طول فارق معاه ..

-منار .... إلحقيني المية قطعت عليا..

-هاهاهاها أحسن عشان تبقي تتريق عليا تاني لما أقولك المية بتقطع عليا...

- طب وإحنا هنعمل أيه دلوقتي في المصيبة السودة دي ..؟

- مش عارفة يا بيبي والله ..

- بيبي ؟ ماشي لما أخرجلك.. بقولك أيه صحيح....

- قول

- بجبك..

-ي ابني إنت في أيه ولا في أيه ؟!!

- ما أنا بحب أقولك كدة  في كل مكان و أي وقت...

- افتح يا أحمد سخنتلك المية ..." قالتها أم أحمد قاطعة حبل أحلامه "

- صباح الفصلان يا حببتي ..

-ب تقول حاجة ياحبيبي ..

-لا لا بقولك ربنا يخليكي يا حببتي..

فتح أحمد واخذ المية وهو مش باين منه غير لامؤاخذه وشه، بدأ في الحموم و كعادة كل المصرين، تنزل المية من هنا و تبدأ الأحلام من هنا، و في عز ماهو بيحلم كان شغال الصراع و عنده مزيج مابين شوقه لمنار و بين البحث اللي لازم يتقدم بكره..

وقرر إنه أول مايخرج هيفتح النت ويخلص حوار البحث ده..

خرج أحمد ملتفًا بفوطة أصفر غامق من كتر الهموم، مسك هاتفه جالاكسي S2 ، بيقسط فيه من صغره، وقبل مايفتح يجيب معلومات عن أهم أنواع الموت، حب يكتب علي شبكة التواصل الإجتماعي Facebook حاجة لمنار، فتح أحمد وراح عل "ماهي حالتك الآن؟" و كتب " عايش في الدنيا بسببك " و بيعمل Tag لمنار و فجأة هب !!

مفيش منار ......!

مسحتني ؟ فينها ؟ في أيه ؟ أيه اللي بيحصل؟ "سأل أحمد كل هذه الأسئلة و هو في حالة أشبه بحالة الجنون"

-ألو

_ألو

-هو إنتي فين، هو إنتي مش عارفة إني بقلق عليكي ؟ ..

-أحمد آسفة أنا لازم أقفل..

-تقفلي ؟؟

-بص يا أحمد من الآخر أنا جالي واحد أنسب منك بكتير و هتخطب قريب..

-هو أيه اللي أنسب ؟

-بلاش أنسب، أحمد أنا جالي واحد أجهز منك بكتير !!

- طب واللي بنا ؟!!

-مين قال إن في حاجة بنا ؟ !!

- يعني أيه مين قال، كان في تفاصيل، كان في دنيا بنا محدش ممكن يعيشها تاني معاكي ، مشاعر إتربينا عليها سوا، خوفي عليكي، فرحتي بيكي، زعلي علي وجعك كل ده أيه ...

- بقولك أيه والنبي مش طلبة دراما ...

-دراما ؟! طب بتحبيه ؟؟

-لأ بس هحبه مع الوقت، أحمد معلش هكلمك تاني .....!

قفل أحمد التليفون، و مسح " عايش في الدنيا بسببك" و كتب R.I.P...

أحمد كتب كل اللي حصل ده علي ورق و قرر إن ده هيكون موضوع البحث بتاع الكلية، و عمل عنوان وقال فيه .. (الخيانة أهم أنواع الموت) ..

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )