اهم الأخبار:

فنون وثقافة

إحتفال ناصر عبد الرحمن بـ"أخر نفس" في معهد السينما

كتب:
التاريخ 2 ديسمبر 2013 - 01:07 م
حريتنا - إحتفال ناصر عبد الرحمن بـ"أخر نفس" في معهد السينما

 

حريتنا_ أشرقت محمد 

احتفل السيناريست ناصر عبد الرحمن بإصدار ثاني سيناريو مطبوع له بعنوان "أخر نفس" بالمعهد العالي للسينما الأربعاء الماضي وسط حضور كبير من وسائل الإعلام وفنانين و طلبة المعهد  بعد إصداره منذ عدة أشهر سيناريو فيلم "حشيشة".


حضر الاحتفال  حسن الرداد، و الممثل صبري فواز، والمخرج علي عبد الخالق والدكتور خالد عبد الجليل الأستاذ بمعهد السينما ومستشار وزير الثقافة لشئون السينما والإنتاج الثقافي والسيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، و أدار الندوة عادل أديب المخرج.
توجه ناصر عبد الرحمن بكلامه إلي طلبة قسم السيناريو في المعهد قائلا ؛ "في النهاية على كاتب السيناريو أن يبدع دون توقف ، وأن يجد دائماً الطريق الذي يعبر به عن فنه " ، وضرب مثال بسيناريو "آخر نفس" الذي كُتب منذ 6 سنوات ولم يجد من ينتجه وقال عندما عرضت هذا السيناريو على الفنان محمود عبدالعزيز قال من سينتج عمل يتحدث عن الحياة و الموت ، في حين أن أفلام الأبيض والأسود كانت تناقش كل شيء في مجتمعنا.
 
 
و رداَ على عديد من أسئلة طلبة معهد السينما ناقش السيناريست موضوع السينما المستقلة في مصر قائلا ؛ "هذا المصطلح خدعة كبيرة، ببساطة لأن كل السينما في مصر مستقلة ، فلا يوجد كيان قوي واحد يقف وراء هذه الصناعة ، وأعتقد أن أصحاب هذا المصطلح يضحكون به على الناس وعلى الممثلين لتقليل أجورهم ، وعموماً أنا أرى أن صناعة السينما هى أهم من صناعة السلاح " بس إحنا ماعندناش سيستم أصلا أو كيان يهتم بها". وأشار ناصر إلى أنه حاول أن يقدم أعمالاً تجارية إلا أنه فشل تماماً, أيضاً حاول سابقاَ أن يطرح سيناريو فيلم هي فوضي في كتاب منذ سنوات عدة كمحاولة لمساعد الدارسين للسيناريو و لكنه فشل لأن المنتج جابي خوري رفض ذلك.

حين سئل عادل أديب عن شراء شركة جود نيوز حقوق كتاب يوتوبيا لاأحمد خالد توفيق لتحويله إلى عمل سينمائي تطرق المخرج إلى أن شركة جود نيوز كان تريد تبني مشروع لأنتاج أفلام مبنية على روايات مثلما كان يحدث في العهد السابق للسينما المصرية و بدأت فعلا الشركة بتنفيذ هذا المخطط بإنتاج "عمارة يعقوبيان" و لكن بسبب توقف الشركة "و ليس إغلاقها" لم تنجح في إكمال باقي المشروع.

ثم هاجم بعض الكيانات التي تحتكر صناعة السينما في الوقت الحالي ، ووصفهم بأنهم مافيا، مشيراً إلى أن  بعض مَن تمت الاستعانة بهم لإنقاذ صناعة السينما أيضا لا يفقهون عنها شيئا و أنه لا يوجد نظام تسير عليه السينما المصرية. 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )