اهم الأخبار:

فنون وثقافة

10 معلومات عن مخرج توفي منذ أيام ولم يعرف محبي أفلامه: صاحب «البيه البواب وسواق الهانم»

كتب: وكالات أنباء
التاريخ 23 مارس 2017 - 04:19 م
حريتنا - 10 معلومات عن مخرج توفي منذ أيام ولم يعرف محبي أفلامه: صاحب «البيه البواب وسواق الهانم»

عاش في هدوء متواريًا عن أنظار الجميع، أسوة بتفضيله الوقوف خلف الكاميرات تاركًا الأضواء والشهرة من نصيب النجم الذي يحصل على «الشو» بمفرده، ورأى العزلة حلًا يقيه من مشكلات تسببها كثرة الإدلاء بالتصريحات وإطلاق الشكاوى.

لى هذه الشاكلة قضى المخرج حسن إبراهيم حياته بأكملها، تاركًا لنا أعمالًا خالدة في تاريخ السينما لكن دون أي تركة تحوي تفاصيل حياته التي انتهت بوفاته أول الشهر الجاري عن عمر يناهز 88 عامًا.

10. وُلد «حسن» في 19 يوليو 1931، وبإتمام تعليمه الثانوي التحق بكلية الهندسة التي تخرج فيها عام 1955.

9. وكأي شاب في مقتبل العمر يبحث عن وجوده، وجد «حسن» أنه يعشق الفن بشكل أكبر من دراسته، ليقرر الالتحاق بالعمل السينمائي وبالتحديد مجال الإخراج.

8. شق طريقه وسط عمالقة الإخراج السينمائي بدءًا من منتصف خمسينيات القرن الماضي، وكان مساعدًا للمخرجين عاطف سالم في فيلم «فجر»، وعز الدين ذوالفقار في فيلم «عيون سهرانة»، ويوسف شاهين في فيلم «صراع في الميناء».

7. استمر تواجد «حسن» بين الكبار في الستينيات، وكان مخرجًا مساعدًا في فيلم «لصوص ولكن ظرفاء» مع إبراهيم لطفي، وكذلك مع المخرج المجري «أندرو مارتون» في فيلم «واإسلاماه».

6. في نهاية السبعينيات أخرج «حسن» فيلم «أنقذوا هذه العائلة»، وتبعه بأفلام «حكاية في كلمتين»، و«القط أصله أسد»، و«محطة الأنس»، إلى أن جاءت النقلة الكبرى بإخراجه فيلم «البيه البواب» الذي تم إنتاجه عام 1987.

5. بنجاح «البيه البواب» كرر «حسن» تجربته مع الراحل أحمد زكي من جديد في فيلم «سواق الهانم»، والذي تم عرضه عام 1994، وهو العمل الذي تعلق به الجمهور إلى الآن.

 4. العمل الدرامي لم يكن كنظيره السينمائي، واكتفى بإخراج مسلسلي «شخلول» عام 2006 من بطولة أشرف عبدالباقي، و«إن غاب القط» سنة 2009، وهو العمل الذي شارك فيه الفنان الراحل عمر الحريري.

 3. منذ تلك الفترة ووصولًا إلى العام الجاري توقف حسن إبراهيم عن العمل بشكل تام، مبتعدًا عن الحوارات التليفزيونية والصحفية كما اعتاد طوال فترة عطائه الفني، كذلك كان غائبًا عن حفلات التكريم والمهرجانات السينمائية

.

 2. اختلف الأمر قبل 17 يومًا من وفاته، حينما كرمه الكاتب حلمي النمنم، وزير الثقافة، عن مجمل أعماله في مهرجان جمعية الفيلم فى دورته الـ43، وهي الجائزة التي استلمها ابن شقيقته.

 1. طيلة السنوات الماضية لم تتناول الصحف الحالة الصحية لحسن إبراهيم، ولم تهتم بالتعرف على ظروف حياته، إلا أنها اكتفت بنشر نبأ وفاته في الأول من مارس الجاري مع الإشارة إلى تقبل ذويه واجب العزاء بمسجد عباد الرحمن في مدينة نصر.

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : المصري لايت

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )