اهم الأخبار:

ملعب حريتنا

الجدل بين 400 مليون مشاهد لكلاسيكو الأرض وتاريخ الصراع السياسي بين كتالونيا ومدريد

كتب: فريق حريتنا
التاريخ 23 إبريل 2017 - 07:54 م
حريتنا - الجدل بين 400 مليون مشاهد لكلاسيكو الأرض وتاريخ الصراع السياسي بين كتالونيا ومدريد

 

 

إعداد التقرير: أحمد عباس، أحمد خضر، محمد مجدي  

 

يثير مصطحي،((  ديربي وكلاسيكو)) كثيراً من الجدل بين جماهير الكرة في العالم، أنطلق مفهوم ديربي من إمبراطورية الكرة الانجليزية، والبعض يرى أن كلمة كلاسيكو والتي نشأت من الأراضي الإسبانية، يقصد بها مباراة فريقين من مدينتين مختلفتين، كقطبي الكرة العالمية وإسبانيا برشلونة وريال مدريد، هذا الذي يأتي كالأكثر مشاهدة في العالم.

 بينما يقصد مفهوم الدربي، اللقاء الذي يجمع بين فريقين كبيرين من مدينة واحدة، وتعتبر هذه المبارايات من أكثر مشاهدة في العالم.

وعلى سبيل المثال يصل عدد المشاهدين إلى مئات الملايين، في مباراة ريال مدريد وبرشلونة،  شاهد هذا الكلاسيكو التي أجري في شهر مارس 2014، أكثر من عدد المشاهدين إلى 400 مليون مشاهد. 

 ويأتي لقاء ليفر بول ومانسيتر يونيتد، ديربي شمال انجلترا، كأشهر الديربيات الأوروبية بل العالمية، والأكثر مشاهدة.  

 كلاسيكو الأرض..ونشأته

وتعرف كلمة الكلاسيكو بالإسبانية El Clásico"" وبالكتالونية"El Clàssic"، هي مباراة بين قطبي الكرة الإسبانية نادي ريال مدريد و برشلونة، وهي إحدى صور التنافس بين أكبر وأهم نادي في العاصمة الإسبانية "مدريد" وإقليم كتالولنيا "برشلونة"، المدينتان الأكبر في إسبانيا. تطلق كلمة الكلاسيكو على المباريات التي تجمع الفريقين في ضمن منافسات الدوري الإسباني، لكن في الوقت الحاضر، أصبحت أي مباراة تجمعهما تعرف باسم الكلاسيكو، سواء كانت البطولة كأس ملك إسبانيا أو دوري أبطال أوروبا أو غيرها. تُمثل هذه المباراة صراع بين أكبر مدينتين في إسبانيا.

 

تعززت أهمية وحساسية المباراة بالنسبة للاعبي الفريقين وجماهير  أقليم كاتلونيا الذي ينتمي إليه فريق برشلونة وإقليم العاصمة مدريد الذي ينتمي إليه الريال، نتيجة الصراعات السياسية بين أبناء الإقليم الذين يعتبرون نادي برشلونة رمزا لإقليمهم وبين الحكومات المركزية المتعاقبة في العاصمة الأسبانية مدريد، وخصوصًا بعد البطش والظلم الذي تمت ممارسته من قبل نظام فرانسيسكو فرانكو تجاه أبناء إقليم كاتلونيا في أواسط القرن العشرين، علاوة على تجذر الانتماء القومي لدى أبناء إقليم كاتلونيا ذوي اللغة المختلفة عن اللغة الأسبانية.

 

تاريخ الصراع السياسي بين مدريد وكتالونيا

وأصبحت كل هذه العوامل جعلت الصراع بين ريال مدريد ونادي برشلونة صراع سياسي، فصارت انتخابات جمعيات العمومية للناديين ذو توجهات سياسية أكثر من توجهاتها الرياضية. ففي بدايات الثلاثينات من القرن الماضي، كانت مدينة برشلونة رمزاً للهوية الكاتالونية، على خلاف العاصمة مدريد والتي كانت رمزًا للحكم الديمقراطي أولاً، ثم الحكم الشيوعي. ففي صيف سنة 1936 وتحديداً في 18 يوليو 1936 قام الجنرال فرانسيسكو فرانكو بانقلاب عسكري ضد الجمهورية الإسبانية الثانية والتي كانت تحت حكم الجبهة الشعبية، وكانت تتكون من الديمقراطيين والاشتراكيين. مما أدى إلى نشوء الحرب الأهلية الإسبانية بين الجمهوريين (مدينة برشلونة)، والقوميين (مدينة مدريد تحت قيادة الجنرال فرانسيسكو فرانكو). وكان من نتائج تلك الحرب الأهلية، اعتقال جوسب سونال عضو اليسار الجمهوري لإقليم كتالونيا، وإعدامه من دون محاكمة من قبل قوات فرانسيسكو فرانكو.

 

وزادت حدة التناحر بين الفريقين خلال فترة الخمسينيات من القرن الماضي بسبب صفقة انتقال اللاعب الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو من نادي ديبورتيفو لوس ميلوناريوس الكولومبي  أول ظهور لألفريدو دي ستيفانو أمام الفرق الإسبانية كان ضمن مباراة ودية ضد نادي ريال مدريد، والذي فاز بها فريقألفريدو دي ستيفانو بنتيجة 2- 4 عام 1952، حينها أبدى سانتياغو بيرنابيو رئيس النادي اعجابه في ذلك الوقت باللاعب الرائع. لكن، لم يكن ريال مدريد الوحيد الذي أراد التعاقد معه، فكان اللاعب محل اهتمام نادي برشلونة. وفي يوليو من عام 1953، توصل ريال مدريد إلي اتفاق مع النادي الكولومبي، لكن وفي نفس الوقت كان ألفريدو دي ستيفانو قد وقع عقداً مع نادي برشلونة.

بعدها قام الاتحاد الدولي بتوثيق تعاقد نادي برشلونة مع ألفريدو دي ستيفانو، دون أن يعلم أن الاتفاق تم عن طريق نادي ريفر بليت وليس ناديه الأصلي، وهو نادي ديبورتيفو لوس ميلوناريوس الكولومبي.

وهو الشيء الذي رفضه الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بسبب امتلاك اللاعب عقداً مع نادي ديبورتيفو لوس ميلوناريوس لغاية 31 ديسمبر 1954، وهذا العقد ينص أن للنادي الكولومبي حق التصرف في اللاعب أثناء فترة العقد.

وأكتسب خلال تلك الفترة  نادي برشلونة شعار أكثر من مجرد نادي (بالكتالونية: Més que un club) بسبب احتضانه للقومية الكتالونية، وتمثيله لإقليم كتالونيا. في وقت لم يسمح فيه الديكتاتوريين مثل ميغيل بريمو دي ريفيرا وفرانسيسكو فرانكو بأي هوية أخرى سوى الهوية الأسبانية. على الرغم من ذلك، كان نادي برشلونة يُمنحْ المساعدات من قبل حكومة فرانسيسكو فرانكو بسبب العلاقة الجيدة بينه وبين إدارة نادي برشلونة. فبالنسبة للشعب الكتالوني، فإن نادي ريال مدريديعتبر "نادي المؤسسة"، على الرغم من أن رؤساء الناديين مثل جوسب سونال رئيس نادي برشلونة ورافائيل سانشيز جويرا، قد عانوا الأمرين على يد أنصار فرانسيسكو فرانكو خلال الحرب الأهلية الإسبانية.[44][49][50]

وجرت أول مباراة بين الفريقين في إطار بطولة كأس كوروناسيون والذي يعرف باسم كأس التتويج 1902 (مسابقة منظمة في بداية عهد الملك ألفونسو الثالث عشر)، بتاريخ 13 مايو 1902 على ملعب "كاستيانا"، وانتهى اللقاء الأول بفوز برشلونة بنتيجة 3-1، ومنذ ذلك العام وحتى الوقت الحالي التقى الفريقين في 247 مباراة في مختلف البطولات المحلية والقارية وفي عدد من المباريات الودية.

 وأصبح لدى ألفريدو دي ستيفانو عقدين صحيحين مع ناديين مختلفين، العقد الأول هو العقد مع ناديه الكولومبي نادي ديبورتيفو لوس ميلوناريوس، يبدأ في أغسطس 1949 حتى الـ31 ديسمبر 1954. أما العقد الآخر فهو عقده مع نادي ريفر بليت الأرحنتيني والذي يبدأ من 1 يناير 1955. المشكلة وقعت حينما وقّع نادي برشلونة مع اللاعب عن طريق نادي ريفر بليتالأرجنتيني في فترة امتلاك النادي الكولومبي للاعب، بينما وقّع ريال مدريد مع اللاعب أيضًا عن طريق العقد الذي يربطه بـنادي ديبورتيفو لوس ميلوناريوس الكولومبي والذي ينص أن للنادي الكولومبي حق التصرف في اللاعب أثناء فترة العقد. فأصبح كلا الناديين (ريال مدريد برشلونة) يملكان عقداً صحيحاً مع ألفريدو دي ستيفانو.

 أقيم أول لقاء بين الفريقين بتاريخ 13 مايو 1902, ضمن منافسات كأس كوروناسيون بالعاصمة مدريد، وانتهى بفوز نادي برشلونة بنتيجة 3-1. بينما أول لقاء رسمي جمعهما كان كأس ملك إسبانيا 1916، وتحديداً في يوم 26 مارس 1916، وانتهى لصالح نادي برشلونة بنتيجة 3-1. بينما أول مباراة جمعت بين الفريقين في مسابقة الدوري كانت في 17 فبراير1929، وانتهت بفوز ريال مدريد بنتيجة 2-1. يمتلك نادي ريال مدريد الرقم الأكبر في عدد مرات الفوز في اللقاءات الرسمية التي جمعت الفريقين، فتواجه الفريقان في 232 لقاءاً رسمياً، فاز ريال مدريد في 93 لقاء، بينما فاز نادي برشلونة في 90 لقاءً، وتعادل الفريقان في 49 لقاء. وهم جنباً إلى جنب مع نادي أتلتيك بيلباو، الفرق الوحيدة التي لم تهبط إلى الدوري الدرجة الثانية منذ تأسيسيها. وللكلاسيكو أسماء عديدة أهمها كلاسيكو الأرض، وكلاسيكو الكرة الأرضية. ومن ناحية أخرى يُعتبر كل من نادي برشلونة وريال مدريد من الفرق المؤسسة لمجموعة جي-14 للأندية القيادية الأوروبية، التي تم إلغاؤها حاليّا واستبدلت برابطة الأندية الأوروبية.

 وظل حكم الدكتاتور فرانكو باهاموندي، المعروف بقمعه لشعب كتالونية، واجه برشلونة غريمه ريال مدريد في الدور نصف النهائي من بطولة كأس الملك. مباراة الذهاب لعبت على ملعب برشلونة كامب دي ليز كورتس، وانتهت بفوز برشلونة 3-0. ولكن، قبل مباراة الإياب في مدريد، تلقى فريق برشلونة ضيف غير مرحب به، قبل انطلاق صافرة المباراة  حمل معه رسالة تهديد؛ "لا تنسوا أن سخاء النظام، الذي تغاضي عن نقص الوطنية عندكم، هو السبب الوحيد وراء بقائكم للعب" 

تحت التهديد، وخلال نصف ساعة، كان ريال مدريد متفوق بثلاثة أهداف، بينما كانت برشلونة تلعب بعشرة لاعبين فقط. وأكمل الفريق إذلاله لبرشلونة قبل نصف الوقت بزيادة الأهداف في الدقيقة 33، 35، 39، 43 و49  في الشوط الثاني، تردد لاعبوا برشلونة في الخروج. وفي واحدة من أكثر أجواء الترهيب في تاريخ كرة القدم، سيطر ريال مدريد على بقية مباراة الإياب، وفاز في المباراة 11-1 (11-4 في مجموع المباراتين)  وقال فرناندو ارجيلا، الحارس الاحتياطي لبرشلونة من المباراة: "لم يكن هناك منافسة. على الأقل، حتى نهاية تلك المباراة" 

 ويواجه ريال مدريد المتصدر الليلة غريمه التقليدي برشلونة في الأسبوع ال33 من الدوري الأسباني، واستطاع ريال مدريد أن يحصل على 75 نقطة من 31مباراة،فازفي 23 مباراة وتعادل في 6 وتلقي هزيمتين،وله مباراة مؤجلة .

 ويدخل برشلونة المباراة وهو في المركز الثاني في ترتيب جدول الدوري الأسباني. بعدما استطاع أن يجمع 72 نقطة من22 فوز و6 تعادلات و4 هزائم، يأمل في الفوزالليلة ليستمرفي المنافسة على لقب الدوري.

أما عن السبب الخفي، هو أن أقليم ما خلف الجبل الكتالوني، يحتوي على أكثر موارد إسبانيا، توجد في الأقليم، بينما لا يوجد ممثل لهم في الحكومة الإسبانية، على تعاقبتها .

 ويذكر أن بريطانيا كانت اخترعت كرة القدم، بديلا عن الصراع السياسي والحرب الأهلية بين المقاطعات والأقاليم.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )