اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

نصائح للرضاعة الطبيعية

كتب:
التاريخ 15 أغسطس 2021 - 08:33 م
حريتنا - نصائح للرضاعة الطبيعية

 

 

نصائح للرضاعة الطبيعية:

في البداية لابد أن نعرف أن فوائد الرضاعة الطبيعية لا تُعد ولا تُحصى، فالأطفال الذين يتعرضون للرضاعة الطبيعية بعد الولادة يكون معدل نموهم أفضل، ومعدل مناعتهم أعلى، بالإضافة إلي نقص معدل إصابتهم بالأمراض، كما أن التحصيل الدراسي والذكاء في السنوات التالية يكون أعلى وأفضل.

أما بالنسبة لفوائد الرضاعة الطبيعية للأم، فهي تقوي من مناعتها، بالإضافة أنها تزيد ارتباطها بالطفل، كما أنها تقلل من فترة النفاس، وتُعد وسيلة لمنع الحمل أيضاً.

 oيجب على الأم أن تبدأ الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة، حيث يبدأ ارتباط الطفل الرضيع بالأم واللبن الخاص بها من هذا الوقت.

O يفقد الطفل بشكل طبيعي 10% من وزنه خلال العشر أيام الأولى بعد ولادته.

O كما أن لبن الأم قد يكون قليل بعض الشئ في أول أسبوع من بعد الولادة، لكن ثقي أنه يعتبر كافي تماماً بالنسبة لاحتياج طفلك، فلا تلجئي لإعطائه أي لبن صناعي على الإطلاق.

O الوضعية: يجب أن تكون بطن الطفل مواجهة لبطن الأم حتى تتم عملية الرضاعة بشكل طبيعي وصحيح.

O يمكن للأم تقريب فم الطفل لأسفل الحلمة ثم وضع باقي الحلمة بفمه مرة واحدة حتى يستطيع الإمساك بها نظراً أن الأمر جديد عليه، كما أنها أول تجربة للأم أيضاً ويحتاج الأمر للتدريب المتواصل للوصول لنتيجة مُرضية.

O يجب على الأم ترطيب الحلمة باستمرار في الشهور الأخيرة من الحمل حتى تخرج الحلمة وتصبح بارزة ليستطيع الطفل الإمساك بها والرضاعة بشكل جيد.

O يمكن للأم أثناء عملية الرضاعة استخدام كريم مرطب يسمي بيوريلان Purelan متواجد بالصيدليات لوضعه على الحلمة، حيث أنه يحمي الحلمة من التشققات والجفاف أو النزيف، كما أنه آمن على الطفل ويمكنه مصه، ومن الممكن للأم ألا تقوم بمسحه أو غسله قبل الرضاعة، بل أنه آمن مع الرضاعة تماماً، ويمكنها وضعه قبل كل رضعة.

 Oمن الممكن أن تناوب الأم إرضاع الطفل من الثديين في المرة الواحدة بأول عشرة أيام بعد الولادة، نظراً أن تدفق الحليب لا يكون كبير في بدايته، فيمكنها إرضاعه من كل ثدي لعشر دقائق ثم الانتقال إلي الآخر.

O عند تدفق الحليب بعد أول عشرة أيام من عملية الولادة تستطيع الأم إرضاع طفلها من ثدي واحد ولمدة عشرين دقيقة كاملة، ويعود السبب أن الثدي الواحد يحتوي علي وجبة كاملة متكاملة يستطيع الطفل الشبع منها وأخذ الفيتامينات والغذاء الذي يحتاجه للنمو.

O من المهم أن تتأكد الأم أن طفلها الجديد يأخذ ثمان رضعات باليوم الواحد، حيث تكثر ساعات نوم الأطفال حديثي الولادة بأول فترة بعد ولادتهم، وعدم أخذهم لعدد الرضعات الكافية المُشبعة قد يُعرضهم لمرض الصفراء، ولذلك وجب على الأم أن تقوم بإيقاظ طفلها من حين لآخر لإرضاعه حتى تتأكد من حصوله علي الـ 8 رضعات بشكل يومي.

O من الممكن تقسيم الرضعات علي الليل والنهار بمقدار رضعة كل ثلاث ساعات.

O تحدث بعض الطفرات الغذائية لطفلك على فترات متباعدة، ومن المهم أن تكوني على علم بها بشكل مُسبق، وهي زيادة معدل سحب الطفل للبن الأم، وتستمر لمدة يومين فقط، كما أنها تبدأ بعد أول عشر أيام بعد الولادة، ثم تليها طفرة بعد مرور ثلاثة أسابيع، ثم بعد ست أسابيع، ثم تأتي أخرى بعد فترة ثلاثة أشهر، ثم الأخيرة في فترة الستة أشهر فقط.

O من الأفضل أن تبتعد الأم التي تُرضع بشكل طبيعي عن بعض الأشياء التي من شأنها أن تسبب انتفاخات لطفلها، وبالتالي ستتحول إلي مغص يمنعه النوم، ومنها شرب الحليب، وشرب العصائر مثل البرتقال والليمون وذلك لاحتوائهم على فيتامين سي بشكل كبير، لكن يمكن تعويضها بشرب الماء بكميات كبيرة وشرب الشوربات المختلفة خاصة شوربة الدجاج.

O من المهم أن تمتلك الأم المُرضعة شفاط للحليب، نظراً أن صدر المرأة يمتلئ بالحليب كل ثلاث ساعات، وفي حالة كانت الأم في مكان غير مكان الطفل، أو أن يكون الطفل نائم وغيره، سيؤدي بقاء اللبن داخل صدر الأم بدون سحبه إلى تحجر الثدي وحدوث آلام شديدة للأم، ولذلك من المفيد جدا لها أثناء فترة الرضاعة امتلاكها لشفاط حتي تعمل علي شفط اللبن في حالة عدم سحبه من قبل الطفل.

oبعد شفط الأم للحليب من الممكن لها حفظه وتبقي به قيمته الغذائية الكاملة دون نقصان، حيث يمكن تركه بحرارة الغرفة لمدة ثمان ساعات، ويمكن حفظه بداخل الثلاجة لمدة سبعة أيام، أما حفظه في المُجمد أو الفريزر فقد يستمر لثلاثة أشهر دون حدوث أي ضرر له.

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )