اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

مراحل عمليات زراعة الكبد في تركيا 2021

كتب:
التاريخ 28 أكتوبر 2020 - 06:28 م
حريتنا - مراحل عمليات زراعة الكبد في تركيا 2021

 

 

الكبد هو أحد أهم أعضاء الجسم حيث انه العضو المسئول عن إزالة السموم من الجسم وتصفية الدم، ويتعرض بعض الأشخاص للإصابة بأمراض الكبد المزمنة أو الحادة والتي يلزم لعلاجها إجراء عملية جراحة للكبد سواء بزرع كبد كامل أو زرع جزء من كبد متبرع سليم سواء كان حي أو متوفى لذلك نقدم لكم من خلال السطور القادمة كافة المعلومات حول عملية زراعة الكبد مقدمة من بروليف المشفى الرائد  في تركيا الذي أفضل الخدمات الطبية.

 

زراعة الكبد في تركيا

وتعتبر تركيا من الدول المتقدمة جدا في زراعة الكبد التي تنتشر في العديد من الدول الأخرى حيث أنه تم إجراء حوالي 8000 عملية زراعة كبد في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2017 وكان هناك ما يقرب من 11500 مريض في قائمة الانتظار من أجل إجراء عملية زراعة الكبد فى تركيا .

 

تسمح تركيا في إجراء عمليات زراعة الكبد على الاعتماد على المتبرعين الأحياء من أجل توفير الوقت اللازم للحصول على كبد شخص متوفى حيث أن عدد الأشخاص الذين ينتظرون إجراء عملية جراحة كبد أكثر بكثير من العدد المتاح لأكباد الأشخاص المتوفين.

 وتتيح تركيا هذا الأمر من أجل سرعة إنقاذ حياة المريض خاصة وأن الكبد البشري من الأعضاء التي تتجدد وعندما يتم التبرع بجزء منه فإنه ينمو مجددا ويتجدد بعد مرور وقت قصير من استئصال جزء منه.

 

متى يلجا الأطباء لعملية زراعة كبد للمريض؟

هناك حالتين فقط يحتاج فيها المريض لإجراء عملية زراعة كبد وهم:

1.  إصابة المريض بفشل كبدي حاد

ويحتاج الأشخاص المصابون بالفشل الكبدي الحاد إلى إجراء عملية زراعة الكبد بسرعة كبيرة جدا وتكون لهم الأولوية في قوائم الانتظار نظرا لخطورة حالتهم الصحية، وهناك بعض الأسباب الشائعة التي تتسبب في إصابة بعض الأشخاص بالفشل الكبدي الحاد ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

·  حدوث بعض التفاعلات الدوائية 

·  تناول بعض المواد السامة مثل الفطر السام.

·  الإصابة بعدوى فيروسية.

·  تناول جرعة زائدة من بعض الأدوية مثل تايلينول.

 

2.  إصابة المريض بفشل كبدي مزمن

الكبد من أعضاء الجسم التي تعمل على إصلاح نفسها ذاتيا ولكن تكرار الإصابة على مدار عدة سنوات قد يتسبب في الإصابة بالفشل الكبدي المزمن.

وفي هذه الحالة يصبح الكبد غير قادر على إصلاح التلف الذي تعرض له وهو ما يسمى بالتليف الكبدي.

 ويعد التليف الكبدي هو أحد الأسباب الشائعة لخضوع كبار السن لعمليات زراعة الكبد كخطوة أخيرة بعد تناول العديد من الأدوية.

 

أهم أسباب الإصابة بتليف في الكبد

·  التناول المفرط للكحوليات لدرجة تصل إلى الإدمان.

·  الإصابة بالتهاب الكبد المزمن.

·  حدوث اضطرابات في عملية التمثيل الغذائي.

· الإصابة بالتهاب الكبد سي المزمن.

· التهاب الكبد المناعي الذاتي.

· الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

 

مراحل عمليات زراعة الكبد في تركيا

هناك ثلاث مراحل يمر بها المريض الكبد الذي يحتاج لزراعة الكبد و العلاج في تركيا وهذه المراحل عبارة عن:

 

1.  المرحلة الأولى: وهي التي تسبق عملية زراعة الكبد

 

وتشمل هذه المرحلة عملية إعداد المريض للجراحة وجميع الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل إجراء الجراحة مثل اختبار وظائف الكبد وصورة الدم الكاملة وغيرها من التحاليل التي يحددها الأطباء.

 وتشمل هذه الفترة أيضا الجزء الأهم وهو عملية البحث عن كبد من قبل المتبرعين سواء الأحياء أو المتوفيين ولكن الاعتماد الأكبر يكون على المتبرعين المتوفيين نظرا للاشتراطات الكثيرة في كبد المتبرع.

 وينتظر المرضى في هذه المرحلة بالأيام والشهور من أجل الحصول على كبد المتبرع حيث أنه يتم توفير الأعضاء المتبرع بها على حسب درجة MELD الخاصة بتشخيص الكبد وتكون الأولوية للمرضى الحاصلون على درجة MELD الأولوية في التبرع.

 

2. المرحلة الثانية: وهي إجراء العملية

وهناك بعض الخطوات الثابتة التي يقوم بها الطبيب الجراح خلال عملية زرع الكبد والتي تستغرق حوالي 12 ساعة كحد ادني وقد تطول المدة عن هذا الحد وخطوات إجراء العملية هي:

· يقوم الطبيب بعمل شق كبير في البطن وصولا إلى الأعلى باتجاه الصدر.

· بعدها يقوم الطبيب بإزالة الكبد التالف واستبداله بالكبد الجديد.

· يعمل الطبيب على توصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية بالكبد الجديد.

·  يقوم الطبيب بغلق الشق من خلال المشبك أو الغرز.

 

3.  المرحلة الثالثة: وهي بعد إجراء زراعة الكبد في تركيا

عمليات زراعة الكبد من العمليات التي يلزم أن يبقى المريض بعد إجرائها لبضعة أيام داخل العناية المركزة في المستشفى من أجل مراقبته ومتابعة ظهور أي مضاعفات على المريض، وبمجرد الاطمئنان عليه واستقرار حالته يتم نقله إلى منطقة التعافي.

ويقيم المريض في المستشفى مدة تتراوح بين 5 إلى 10 أيام حتى يخرج بأمان من المستشفى وفي خلال هذه الفترة سوف يخضع المريض للعديد من الفحوصات المتكررة من أجل الاطمئنان على المريض والتأكد من نجاح العملية.

 

الخاتمة

إجراء عملية زراعة الكبد لا تعني أن الشخص أصبح معافى بنسبة 100% حيث انه سوف يحتاج إلى تناول الأدوية طوال حياته مثل مثبطات المناعة لمنع جهاز المناعة من مهاجمة الكبد، ويصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى من أجل منع حدوث أي مضاعفات عن زراعة الكبد.

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )