اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

مصل السعار يقتل وينشر الذعر بين مربي الكلاب بعد إيقاف الدولة لاستيرادها

كتب: فريق حريتنا
التاريخ 14 أكتوبر 2017 - 10:09 م
حريتنا - مصل السعار يقتل وينشر الذعر بين مربي الكلاب بعد إيقاف الدولة لاستيرادها

 

 انتشرت تربية الكلاب في الآونة الأخيرة بشكل كبير في ربوع مصر ويتزامن ذلك مع غش التجار  للعقاقير الخاصة بالكلاب وبالأخص مصل السعار حيث يتجه أغلب مربي الكلاب إلى المصل المستورد وهو الأخطر حاليا لسهولة التلاعب به وظهرت تلك الأمصال بعد إيقاف الدولة لاستيرادها بسبب تكلفتها العالية ووجود بديل مصري أقل في التكلفة وأعلى في الجودة .

 

تسبب المصل المغشوش في مقتل محمد علي محمد مربي ومدرب للكلاب، وروت أخته قصة صراعه مع المرض في بوست على الفيسبوك قائلة؛ إن الكلب الخاص به ونوعه بيتبول قام بمهاجمة وعقر أخيها ولكنه تجاهل العضة واعتبرها طفيفة بحكم أن الكلب مُطعم ضد السعار واكتفى بقتله وبعد شهر بدأت الأعراض تظهر متمثلة في ألم ظهر واليد الذي فسرها الأطباء على أنها التهابات في الأعصاب والفقرات والبعض فسرها على أنها حالة نفسية ثم أصيب بهلوسة وفوبيا ضد المياه ثم فارق الحياة بعد صراع عنيف مع المرض .

وقال طبيب بيطري رفض ذكر أسمه أن أغلبية الأمصال الفاسدة مستوردة وذلك لأن المصل المصري يفسد في حالة التخزين الخطأ فقط أما المستورد فيأتي به التجار منتهي الصلاحية ويعزلوا عنه علامة التجارية القديمة واستبدالها بأخرى جديدة تمد صلاحيته 6 أشهرـ ويزيد ذلك المصل الفاسد من فرصة إصابة الكلب بالمرض لا العكس وأصبحت الأمصال المغشوشة لدى الأطباء ويفرقونها عن طريق العلامة المائية والتجارية والمصل الفاسد لا يوجد عليه تاريخ انتهاء بل إنتاج فقط كما هو بالصور..

ونصح مربي الكلاب بتطعيم كلابهم في الوحدة البيطرية الحكومية أو في العيادات البيطرية المعتمدة والمشهورة.

 

وجاءت إرشادات الوحدة البيطرية إذا قام كلب أو أي حيوان بعضك بعمل الآتي :

1.غسل مكان العضة بماء وصابون والمطهرات يقلل من الحمل الفيروسي.

2.التوجه إلى أقرب وحدة صحية على وجه السرعة وفي خلال 24 ساعة وعرض حالته على الأطباء والتحصين بالمصل.

3. حبس الكلب والبعد عنه ومراقبته مدة لا تقل عن 4 أسابيع.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : وكالات

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )