اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

"تبغ" منذ خمسة آلاف عام للترويح عن النفس يؤدي إلى الوفاة

كتب:
التاريخ 27 سبتمبر 2017 - 09:26 م
حريتنا - "تبغ" منذ خمسة آلاف عام للترويح عن النفس يؤدي إلى الوفاة

 

أعدت: سارة مدحت

ظهر التدخين منذ خمسة ألاف عام قبل الميلاد في الحضارات القديمة وعرف العرب التدخين في القرن الثالث عشر الميلادي عن طريق خطوط التجارة التي نقلت تلك العادة من أثيوبيا إلى شمال أفريقيا وقد عارض سلطان الدولة العثمانية والإمبراطور الصيني انتشار تلك العادة لتهديدات صحية وأخلاقية وبحلول منتصف القرن السابع عشر الميلادي أنتشر تدخين التبغ حول العالم .

ويشيع التدخين حول العالم كأحد مظاهر الترويح عن النفس أو أغراض أخرى مثل المخدرات لكن تختلف المخدرات عن السجائر في  إضافة مواد لها تغيب العقل ويمارس تلك العادة نحو مليار شخص باختلاف الجنسيات والأعمار.

وأثبتت الدراسات الحديثة أن التدخين يؤدي إلى العديد من الأمراض الخطيرة مثل سرطان الرئة وتشوهات للأجنة وضغط عصبي ونفسي، الولادة المبكرة والإجهاض وتسمم الحمل والتدخين بشكل عام يؤثر ع خصوبة المرأة ويعرض المدخنات أيضا إلي الإصابة بهشاشة العظام وتأثيرها السيئ على ضغط الدم والغدد الليمفاوية والنخامية والمراكز العصبية. 

وينتج عن التدخين وفاة ما يزيد عن خمسة مليون نسمة سنويا وتشير الإحصائيات ما بين خمسة وسبعين إلى ثمانين بالمائة من مرضى انتفاخ الرئة هم من المدخنين وهناك أنواع من السرطانات مرتبطة  بالتدخين غير سرطان الرئة مثل سرطان الفم وسرطان المريء واللسان، والشفة، الإصابة بأمراض القلب المختلفة مثل: ضعف عضلة القلب، وتصلب الشرايين، والذبحة الصدرية، والنوبة القلبية و ارتفاع معدل ضغط الدم و زيادة معدل الكولسترول الضار في الدم و انبعاث رائحة كريهة من الفم و الإصابة بالتهاب اللثة و فقدان الرغبة في تناول الطعام أو فقدان الشهية و الشعور بالتعب والأرق والقلق و الإصابة بتقرحات والتهابات المعدة. إضعاف القدرة الجنسية لكل من الرجال والنساء. الإصابة بالصداع المزمن .

ووضعت طرق للتخلص من تلك؛ العادة الأولى الانقطاع الفوري: من خلال توقف المدخن عن التدخين بشكل مفاجئ مستغلاً قوة عزيمته وإرادته، ومتحملاً جميع الأعراض الانسحابية للنيكوتين، والتي تتمثل في: القلق، والتوتر، والرغبة الشديدة لإشعال السيجارة..

وجدير بالذكر أن المعاناة النفسية هي المشكلة الوحيدة لهذه الطريقة، وبالتالي فإن احتمالية الرجوع للتدخين تكون كبيرة.

الثانية الانقطاع التدريجي: و ذلك من خلال انقطاع المدخن عن التدخين بشكل تدريجي بحيث يقلل عدد السجائر التي يدخنها يومياً، ولكن ينبغي التنويه أن يجب أن يكون متوقف نهائياً عنه خلال مدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، الأمر الذي يخفف من العلامات الانسحابية للنيكوتين، كما يخفف المعاناة الناجمة عن التوقف عنه. استعمال لصقات وعلكة لمادة النيكوتين: وذلك لتعويض معدل النيكوتين داخل الدم، وما يشار إليه أن هذه الطريقة تساهم في تخفيف الأعراض الانسحابية لمادة النيكوتين، كما يقلل الرغبة الشديدة في التدخين.

الثالثة الأدوية والعقاقير: يكون ذلك من خلال تناول أنواع معينة من الأدوية والعقاقير التي تحتوي على نسبة عالية من مادة ببروبيون، والتي تعتبر مضادا فعالا للاكتئاب والإحباط الناجم عن عملية التوقف عن التدخين، كما تساهم بشكل كبير في تقليل الرغبة الشديدة في التدخين.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )