اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

حول العالم.. تختلف المظاهر وتبقى الفرحة واحدة

كتب: هدير رجب
التاريخ 30 أغسطس 2017 - 04:51 م
حريتنا -  حول العالم.. تختلف المظاهر وتبقى الفرحة واحدة

 

تتوالى الأيام ويختلف الزمان، ولكن تبقى عادات الشعوب العربية في الاحتفال بعيد الأضحى كما هي، تتغير عاداتهم من مجتمع لآخر، ليضع كل منهم لمسته المميزة في كيفية الاحتفال بالعيد، فبين الحلوى ولحوم الأضاحي تكمن كلمة سر هذا العيد، لتكون الأضاحي هي العامل المشترك للمجتمعات العربية، بجانب الطقوس الخاصة في أداء صلاة العيد، وفيما يلي عرض لأبرز عادات الشعوب العربية:

 

جمهورية مصر العربية

 

فتشهد "مصر" احتفالات كل عام بعيد الأضحى، تبدأ من يوم وقفة العيد، فتخرج العائلات المصرية للأسواق والسهرة مع الأصدقاء، وتبدأ الاحتفالات مع التكبيرات الأولى لصلاة العيد، وعقب انقضاء الصلاة، يذهب المصلون لكي يشهدوا على نحر الذبائح، في الأماكن المُخصصة للذبح، وبعد ذلك تتجمع العائلات لتناول الإفطار الذي غالبًا ما يحتوي على لحمة العيد، كما تقوم العائلات بزيارة بعضهم، واعطاء العيدية للأطفال الذين يقومون باقتناء الألعاب والحلوى، كمظهر للاحتفال بالعيد.

 

جمهورية العراق

 

بينما تتميز "العراق" بحرص العائلات العراقية على تحضير المعجنات، والتي يطلق عليها "الكابحة"، وذلك للاستعداد للاحتفال بعيد الأضحى وسط أجواء من البهجة، لتكون مصدرًا للسعادة في ظل ما تشهده البلاد من مشاكل سياسية، وتعتبر تحضير الوجبات الشهية من أبرز الطقوس التي اعتاد عليها العراقيون في ممارستهم للعيد، كما يحرصون على آداء صلاة العيد في الساحات الواسعة.

 

 الجمهورية العربية الليبية

 

فيما تبدأ الاحتفالات بـ "ليبيا" منذ عشية ليلة العيد، فتقوم السيدة الليبية بتكحيل عيون الخروف، بالإضافة إلى إشعال النيران والبخور، والتهليل بالصلاة على النبي، ثم تقوم الأسر بتحضير "العصبان"، وهي من الأكلات الليبية المشهورة التي يفضل تناولها في أول أيام عيد الأضحى.

 

المملكة الأردنية الهاشمية

 

في حين تستعد "الأردن" للعيد بفتح أسواق العاصمة الأردنية طوال عشية يوم العيد، وحتي الصباح الأول من أيام العيد، وذلك بسبب توافد الأسر الأردنية لشراء ملابس العيد، مما يتسبب في حالة ازدحام شديد بالأسواق، ومع بداية تكبيرات العيد، يبدأ الأردنيون بالتوافد إلى الشوارع العامة لأداء صلاة العيد، فضلًا عن المساجد، وعقب الصلاة يخرج الناس لمعايدة الأقارب، والترتيب لذبح الأضاحي، كما يحرص الأردنيون على تقديم كعك العيد للأقارب والزائرون، وذلك ليكون سيد المائدة الأردنية في العيد.

 

الجمهورية اليمنية

 

بينما تشهد "اليمن" منذ عشية ليلة العيد الاحتفالات، والتي تبدأ بقيام الأطفال بإشعال النيران في إطارات السيارات في المدن، وذلك كنوع من التعبير عن السعادة بقدوم العيد، بالرغم من خطورة ذلك على البيئة، إلا أنها أصبحت عادة لدى الشعب اليمني، لا يمكنه الاستغناء عنها.

وعقب صلاة العيد، يقوم الناس بالتردد على أماكن الذبح، وبعد ذلك يقوم الأهل بالتجمع على الإفطار، وإعطاء "عسب العيد" أي العيدية للأطفال، بجانب تناول كعك العيد الذي تحرص العائلات اليمنية على تربعه على المائدة، لتقديمه للضيوف والأقارب.

 

دولة فلسطين

 

كما جرت العادات في "فلسطين" على الاحتفال بالعيد منذ الساعات الأولى، عن طريق التسلل عبر الأنفاق، في محاولة منهم لأداء صلاة العيد بالمسجد الأقصى، حيث يشهد المسجد تواجد الآلاف من المصليين، وذلك وسط إجراءات مُشددة من قبل قوات الاحتلال، وعقب الانتهاء من صلاة العيد، تتوجه الأسر الفلسطينية إلى القبور لزيارة الموتى، ولكن ذلك لم يمنعهم من رسم الابتسامة على وجوه الأطفال، فتقوم الأسر بالتجول في الأسواق، وشراء ملابس العيد.

 

الجمهورية الجزائرية

 

ولكن بات الأمر مختلف في "الجزائر"، فيحتفل الجزائريون بالعيد على طريقتهم الخاصة، وذلك وفقًا للعادات، فتنظم مصارعة للكباش بالعاصمة الجزائرية، حيث يتصارع الكباش بالرؤوس، وسط احتشاد من المتفرجين، كما جرت العادات بالجزائر أن الحنة مظهر من مظاهر العيد، فلا يمكن انقضاء العيد بدون الحنة للكبار والصغار ووضعها على أرجلهم وأيديهم.

 

المملكة المغربية

 

فيما تبدأ احتفالات العيد بـ "المغرب" في صبيحة العيد، عندما يتوجه الرجال إلى المساجد بالزي المغربي، المكون من الجلباب، وعقب انقضاء صلاة العيد تنحر الأضحية، وتقوم ربات البيوت بتحضير وشواء الكبد الخاص بالأضحية، كما يتم توزيع اللحم المشوي على أفراد الأسرة، مع كؤوس الشاي.

 

جمهورية إندونيسيا

 

وفي سياق آخر، تدق الطبول في "اندونيسيا" طيلة أيام العيد، وتُبدأ أيام العيد بالأدعية و الصلوات في المساجد، وعقب الانتهاء من الصلاة يتم تجميع الذبائح لنحرها في ساحة المسجد، وسط جو من الاحتفالات الجماعية بالعيد.

تاريخ نشر التقارير أول مرة على حريتنا 13 أكتوبر 2013

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )