اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

"العيد فرحة".. وتتجلى فرحته دومًا في أغانيه

كتب: ميادة محمد
التاريخ 30 أغسطس 2017 - 04:39 م
حريتنا -  "العيد فرحة".. وتتجلى فرحته دومًا في أغانيه

 

فرحة تغمر كل كبير وصغير، أيام قليلة ولكنها أجمل أيام العام، تهاني من الجميع بعضهم لـ بعض، أضحية ينتظرها الفقير والغني.. فالفقير ينتظرها للطعام والغني للثواب، ألوانًا زاهية تملأ الشوارع والبيوت، إنها فرحة أيام العيد، إنها الأيام التي أهدانا الله إياها لكي نفرح ونسعد وننسي هموم العام.

أغاني تعلو أصواتها في أضيق الأماكن والشوارع التي تكاد تكون مُختبئة بين الجُدران، إلا أن "العيد فرحة"تتخلل صمتها الحزين.. تلك الأغنية التي لا يخلو عيدًا منها، فهي من غناء الفنانة "صفاء أبو السعود"، والتي كانت ومازالت أهم أغنيات العيد التي تُسعد جميع الأطفال والكبار..

 

للاستماع، اضغط هنا.

 

إلا أن الأقدم منها، والتي أحيتها كوكب الشرق بـ فرحة تغمر قلوب الجميع في إحدى ليالى العيد جينما قالت "يا ليلة العيد أنستينا.. وجددتي الأمل فينا يا ليلة العيد"، فجاءت كلمات كوكب الشرق لتفصح عن أمل وفرحة تملىء قلوب الجميع ليلة العيد..

 

للاستماع، اضغط هنا.

 

إلا أن كوكب الشرق لم تكتفٍ ببُشرى قدوم العيد، فكلما سطعت شمس أول أيام العيد رحب به بغنائها "الليلة عيد"..

 

للاستماع، اضغط هنا.

 

لـ تُطل علينا النجمة "ياسمين عبدالعزيز" بـ أغنية جميلة مع بعض الأطفال "العيد عيدنا وهنعيد"، بـ كلمات ينطقها أطفالًا فرحين في بهجة وسرور..

 

للاستماع، اضغط هنا.

إلى جانب عدد من الأغاني الجديدة لـ مُطربين جُدد.. لتبقى دائمًا تلك الأغاني هي الفرحة الحقيقة، والشعور الجميل لـ فرحة العيد، والخروج من روتين الاستماع، فـ كثيرًا ما نستمع إلى أغاني مُختلفة لـ مُطربين مُختلفين إلا أن العيد يأتي بأغاني ذات طابع ونكهة خاصة.

تاريخ نشر التقارير أول مرة على حريتنا 13 أكتوبر 2013

 

 

 

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )