اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

التحرير (منظمة شبه عسكرية) باستثناء حماس والجهاد الإسلامي.. من دعوة عبد الناصر ومكاتب الشقيري بمصر والدول العربية

كتب: فريق حريتنا
التاريخ 22 مارس 2017 - 06:33 م
حريتنا - التحرير (منظمة شبه عسكرية) باستثناء حماس والجهاد الإسلامي.. من دعوة عبد الناصر ومكاتب الشقيري بمصر والدول العربية

أعد التقرير| محمد مجدي ..

 

"إيماناً بحق الشعب العربي الفلسطيني في وطنه المقدس فلسطين، وتأكيداً لحتمية معركة تحرير".

 أنشئت منظمة التحرير الفلسطينية في مؤتمر القمة العربي الأول عام 1964 الذي دعا إليه الرئيس المصري جمال عبد الناصر، لتكون هناك هيئة تطالب بحقوق وتقرير مصير الفلسطينين.

 

واعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية، منظمة سياسية شبه عسكرية، بها في الأمم المتحدة والجامعة العربية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين. وتضم حركة فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالإضافة إلى العدد الأكبر من الفصائل والأحزاب الفلسطينية تحت لوائها، باستثناءات واضحة مثل حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة التي علقت عضويتها، ويعتبر رئيس اللجنة التنفيذية فيها، رئيسا لفلسطين والشعب الفلسطيني في الأراضي التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة بالإضافة إلى فلسطينيي الشتات.

 

زار أحمد الشقيري بجولة  في الدول العربية واتصل بالفلسطينيين فيها، وأثناء جولته، وضع مشروع الميثاق القومي والنظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتقرر عقد مؤتمر فلسطيني عام، اختار الشقيري اللجان التحضيرية للمؤتمر التي وضعت بدورها قوائم بأسماء المرشحين لعضوية المؤتمر الفلسطيني الأول الذي أقيم في القدس بين 28 مارس و2 يونيو من عام 1964 وافتتحه الملك حسين بن طلال.

ويعتبر احمد أسعد الشقيري سياسي فلسطيني وأول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسها، كما ارتبط بتكوين جيش التحرير الفلسطيني والدعوة إلى الكفاح المسلح كوسيلة وحيدة لحل القضية الفلسطينية. والده هو أسعد الشقيري مفتي الجيش الرابع العثماني.

وافتتح لها سبعة مكاتب لها، فعين سعيد السبع فى الجزائر وشفيق الحوت فى لبنان وجمال الصوراني فى مصر ومصطفى سحتوت فى سوريا..

 

وخرج المؤتمر بالتوصيات الأتية؛

إيماناً بحق الشعب العربي الفلسطيني في وطنه المقدس فلسطين، وتأكيداً لحتمية معركة تحرير الجزء المغتصب منه وعزمه وإصراره على إبراز كيانه الثوري الفعال وتعبئة طاقاته وإمكانياته وقواه المادية والعسكرية والروحية، وتحقيقاً لأمنية أصيلة من أماني الأمة العربية ممثلة في قرارات جامعة الدول العربية ومؤتمر القمة العربي الأول.

نعلن بعد الاتكال على الله باسم المؤتمر العربي الفلسطيني الأول المنعقد بمدينة القدس في 28 مايو 1964.

قيام منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة معبئة لقوى الشعب العربي الفلسطيني لخوض معركة التحرير، ودرعاً لحقوق شعب فلسطين وأمانية، وطريقاً للنصر.

المصادقة على الميثاق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية وعدد بنوده 29 بنداً.

المصادقة على النظام الأساسي وعدد بنوده 31 بنداً واللائحة الداخلية للمجلس الوطني والصندوق القومي الفلسطيني.

انتخاب السيد أحمد الشقيري رئيساً للجنة التنفيذية وتكليفة باختيار أعضاء اللجنة التنفيذية وعددهم 15 عضواً.

يصبح المؤتمر بكامل أعضائه، ال397 عضواً، "الأول لمنظمة التحرير الفلسطينية".

 

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )