اهم الأخبار:

الأخبار

بالأسماء المرشحين للإفراج عنهم في مبادرة السيسي وتضم متهمين بالتظاهر والنشر واقتحام الزمالك وأمناء شرطة..وتشمل أية حجازي (مؤسسة بلادي ) وأعضاء بحركة تمرد

كتب: وكالات أنباء
التاريخ 10 نوفمبر 2016 - 04:52 م
حريتنا - بالأسماء المرشحين للإفراج عنهم في مبادرة السيسي وتضم متهمين بالتظاهر والنشر واقتحام الزمالك وأمناء شرطة..وتشمل أية حجازي (مؤسسة بلادي ) وأعضاء بحركة تمرد

 

حصل "اليوم السابع" على قائمة بأسماء الشباب المقدمة للجنة العفو عن الشباب المحبوس احتياطيًا برئاسة أسامة الغزالي حرب، والتي أعدها عدد من الأحزاب والنقابات وتشمل أسماء شباب محبوس احتياطيًا على ذمة قضايا.

وشملت القائمة أحمد مسعد مجاهد وهو محبوس من 30 أكتوبر 2013 وحكم عليه بسبع سنوات بسبب قضية معروفة إعلاميًا بأحداث المبنى الإدارى لجامعة الأزهر، وأحمد جمال الدين بحر في القضية رقم 327 لسنة 2015 حصر أمن دولة عليا المعروفة باسم الألتراس وايت نايتس، واسماعيل السيد عمر في قضية نشر حيث وجهت له النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة الغرض منها زعزعة استقرار البلاد، وخالد محمود طاهر والسيد فتح الله وأحمد محمد كمال، والثلاثة محبوسين في قضية حصر أمن دولة عليا المعروفة بحركة 25 يناير 2016 وهم كانوا أعضاء بالمكتب التنفيذي لحركة تمرد، ومنصور محمد عبد المنعم وإسماعيل أحمد مختار وسامى عبد الشافي ومحمد على جمعة في القضية رقم 284 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا المعروفة بقضية أمناء الشرطة بالشرقية.

كما ضمت القائمة كلاً من هشام فتحي رافع أبو عمر ومصطفى عبد المجيد عبد المجيد الفقي ومحمد شحات محمد محمد العباسي وياسر عثمان عبد العظيم وأشرف حمدان قاسم دويدار ورمضان سعد سيد عبد الرؤوف ومصطفى محمود خيرى حسن وجمال عبد الناصر خليل وهبة وعمر صلاح يوسف مبروك شاهين وعمر شريف حسني أحمد عناني وأحمد على عبد العظيم عيد عبد الله وصابر علي عبد الواحد جعفر وأمجد محمد أحمد العسيلي ومصطفى حمدي عبد النبي الحفناوي، وشهرته "مصطفى طبلة" وسيد على محمود وشهرته "سيد مشاغب"، وجميعهم متهمون في القضية المشهورة إعلاميًا بقضية الدفاع الجوي، بالإضافة إلى كل من أحمد عبد الرحمن وعبد الرحمن سيد وعبد الرحمن طارق عبد السميع وعلاء أحمد سيف الإسلام بتهمة التظاهر أمام مجلس الشورى في عام 2013 وصدر قرار بالعفو عن كثير من المتظاهرين باستثناء هؤلاء الثلاثة.

كما شملت القائمة على محمد زكريا حجازي المتهم بنشر تعليقات على "فيس بوك" متعاطفة مع الفكر الإخواني، إلى جانب كل من أية حجازى ومحمد حسانين وشريف طلعت وأميرة فرج وإبراهيم عبد ربه وكريم مجدى ومحمد السيد محمد في القضية المشهورة لمؤسسة بلادي عن أطفال الشوارع ورامي سيد حسين محمد في قضية إحياء ذكرى وفاة زميله، وكريم خالد فتحي وأحمد محمد سعيد ومصطفى إبراهيم ومحمد عبد الحميد وجميلة سرى الدين وتم القبض عليهم أثناء ذهابهم لمنزل الشهيد جابر صلاح جيكا، ومحمد إبراهيم أحمد إبراهيم، محمد على نعمان السيد، سحر مندور عامر، أحمد السيد حسن محمد دسوقي رمضان، سيد محمد أحمد، محمد إبراهيم أبو اليزيد، محمود إسلام السيد، أحمد عصام محمد إبراهيم وجميعهم تم إلقاء القبض عليهم بتهمة التظاهر لإحياء ذكرى محمد محمود، وكذلك عمرو علي وإبراهيم مبارك بتهمة حيازة منشورات تحرض على قلب نظام الحكم، وياسر سيد عبد الحافظ محمد وفهد نجاح عبد الودود عبدربه ومصطفى محمود محمد ومحمود محمد بسيوني ومحمد حمدي محمد عوض بتهمة اقتحام نادي الزمالك وهشام جعفر في قضية وثيقة تقوية المجال السياسي الديمقراطي في مصر وأحمد ناجي في قضية 1954 لسنة 2015 بسبب ما نشره في روايته "استخدام الحياة".

وضمت القائمة كلاً من محمد صابر البطاوي، الصحفي بمؤسسة أخبار اليوم القومية، والمحتجز منذ 17 يونيو  2015،  بعد القبض عليه من منزله، وظل مختفيًا لأيام، ليصدر قرار بعد 5 أيام من النيابة بحبسه احتياطيًا على ذمة القضية رقم 503 لسنة 2015 حصر أمن دولة، دون وجود تهمة واضحة، ولم يتم حتى اليوم توضيح الاتهامات أو السماح لمحاميه بالإطلاع على أوراق القضية.

كما شملت القائمة محمود مصطفى سعد، الصحفى بجريدة "النهار" والمحتجز من 23 أكتوبر 2015، بعد القبض عليه أثناء سفره إلى لندن، وظل مكانه غير معلوم لمدة يومين قبل أن يظهر للتحقيق، ووجهت له تهمة الانتماء لجماعة محظورة ونشر أخبار وبيانات كاذبة، وتم حبسه على ذمة القضية رقم 730 لسنة 2015 حصر أمن دولة، ويتم التجديد له، وحسن محمود رجب القبانى، الصحفى المتخصص فى الشأن القضائى، والذى تم القبض عليه من منزله في 22 يناير 2015، وظل مختفيًا لمدة أيام، حتى ظهر للتحقيق معه فى نيابة أمن الدولة العليا متهمًا بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم العام، فى القضية رقم 718 لسنة  2015م حصر أمن دولة عليا، وإبراهيم خليل الدراوى، الصحفي بجريدة "آفاق عربية"، والمحبوس احتياطيًا من 16 أغسطس 2013، عقب القبض عليه بعد إنهائه حوار تليفزيونى مع الإعلامى تامر أمين، وهانى صلاح الدين الصحفى، والذى حكم عليه بالمؤبد فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، رقم ٣١٧ لسنة ٢٠١٣، وأحمد سبيع، الصحفى بجريدة آفاق عربية، والذي تم القبض عليه فى 10 إبريل 2013، وظل محبوس احتياطًيًا حتى صدور حكم بالمؤبد عليه فى قضية غرفة عمليات رابعة، وأحمد ناجي، صحفى بمجلة أخبار الأدب، ومجدى حسين، رئيس تحرير جريدة الشعب، والذي تم القبض عليه فى 1 يوليو 2014، ومحسن راضى، وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشعب السابق، والذي تم القبض عليه في 6 سبتمبر 2013.

 


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : وكالات

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )