اهم الأخبار:

تقارير وتحقيقات

في ذكرى وفاته.. "طلعت حرب" الاقتصادي الذي عشق مصر فعشقته وتشابك اسمهما للأبد

كتب:
التاريخ 14 أغسطس 2012 - 12:00 ص
حريتنا - في ذكرى وفاته.. "طلعت حرب" الاقتصادي الذي عشق مصر فعشقته وتشابك اسمهما للأبد

 

 

حريتنا- دينا ضياء

 

لطالما ارتبط اسمه بمصر، بنك مصر، مصر للطيران، استديو مصر، وغيرها من المؤسسات التي أنشأها فبقيت خير دليل على عشقه الخالص لبلده، فلازال حين يُذكر اسمه يتذكره الجميع فورا بأنه أول الثائرين اقتصاديا في مصر واشهرهم على الاطلاق، فاسمه علامة مضيئة في الحياة الاقتصادية المصرية لم يذهب ضوئها يوما ما، حتى بعد غيابه عن الحياة، بقيت اولى خطواته في عالم الاقتصاد ذو اثرا واضح في طريق الاصلاح الاقتصادي الذي افتتحه منذ قرنا من الزمان، ورغم ذلك فقد امتد فكره المتميز خارج حدود الاقتصاد ليكون هو صاحب فكرة انشاء اول مطبعة مصرية، بل هو ايضا من انشئ استديو مصر ليصنع طفرة ثقافية تقف على اساساتها الطفرة الاقتصادية فتنهض مصر، طلعت حرب، مؤسس بنك مصر ورجُل الاقتصاد المصري الاول بلا منازع.

 

اقتصادي من قصر الشوق

رغم ان اصول عائلته تعود الى قرية منيا القمح بالشرقية الا ان ميلاده جاء في احضان منطقة قصر الشوق بحي الجمالية الشعبي، ولد محمد طلعت بن حسن محمد حرب- الشهير بطلعت حرب- لأب من عائلة حرب الشهيرة بمنيا القمح يعمل بالسكة الحديد، وأم من عائلة صقر وتعمل ربة منزل.

 

في صغره حفظ طلعت حرب القرآن وتلقى تعليمه بالمدارس الابتدائية الحكومية بالقاهرة، وحين وصل للثانوية تلقى دراسته بها بمدرسة التوفيقية الثانوية بالقاهرة، ومنها الى مدرسة الحقوق التي تخرج منها عام 1889م، عرف عنه ثقافته البالغة وحبه للفكر المتميز، فكان له في مطلع شبابه بعضا من الكتب من تأليفه الشخصي والتي كانت تتميز بموهبته الادبية واسلوبه التعبيري الجميل، والتي لم يصرفه عنها سوى اهتمامه بالاقتصاد المصري واحداث طفرة شاملة في كافة نواحيه.

 

كما انه عمل صحفيا لفترة من الزمن لم تتميز بطولها الزمني ولكن تميزت بالاثر الذي تركه فكانت معاركه الفكرية الشهيرة خلافا مع اجتهادات قاسم امين الشهيرة لتحرير المرأة، فقد كان حرب اكثر ميلا للاستفادة من الثقافة الاوروبية بما لا يتعارض مع عادات وتقاليد الاسرة المصرية.

 

لم يكن حرب ضد خطوة تحرير المرأة في حد ذاتها وانما قيل عنه انه كان يخشى ان يستغل الدخلاء محاولات قاسم امين لتطوير المرأة المصرية بصورة سيئة تهدف الى تغيير عادات وتقاليد مجتمعنا الشرقي تحت ستار التحرر والتطور، وظهرت مساندته للمرأة وتقديره لدورها الهام في المجتمع جلية في مشروعاته الاقتصادية التي شاركت المرأة بالعمل فيها بداية من القرن العشرون لما يليه.

 

حرب والثورة العرابية

"نطلب الاستقلال العام ونطلب أن تكون مصر للمصريين وهذه أمنية كل مصري ولكن مالنا لانعمل للوصول إليها؟ وهل يمكننا أن نصل إلى ذلك إلا إذا زاحم طبيبنا الطبيب الأوروبي ومهندسنا المهندس الأوروبي والتاجر منا التاجر الأجنبي والصانع منا الصانع الأوروبي وماذا يكون حالنا ولا (كبريته) يمكننا صنعها نوقد بها نارنا ولا إبرة لنخيط بها ملبسنا ولا فابريقة ننسج بها غزلنا ولا مركب أو سفينة نستحضر عليها مايلزمنا من البلاد الأجنبية فما بالنا عن كل ذلك لاهون ولانفكر فيما يجب علينا عمله تمهيدا لاستقلالنا إن كنا له حقيقة طالبين وفيه راغبين، وأرى البنوك ومحلات التجارة والشركات ملأى بالأجانب وشبابنا إن لم يستخدموا في الحكومة لايبرحون القهاوي والمحلات العامة وأرى المصري هنا أبعد مايكون عن تأسيس شركات زراعية وصناعية وغيرها وأرى المصري يقترض المال بالربا ولايرغب في تأسيس بنك يفك مضايقته ومضايقة أخيه وقت الحاجة، فالمال هو (أس) كل الأعمال في هذا العصر وتوأم كل ملك".

 

تلك كلماته التي خطها قلمه في مقال خاص عبر به عن حسه الوطني الذي الهبته الثورة العرابية الشهيرة التي قامت ضد الخديوي توفيق  والتي كان لها بالغ الاثر  لاشعال الحس الوطني في نفس الشاب طلعت حرب، فانتقل للعمل كمترجم بالقسم القضائي بالدائرة السنية- جهة كان اختصاصها ادارة الاملاك الخديوية الخاصة- وتنقل بداخلها بين بعض المناصب حتى وصل لرئاسة قلم القضايا.

 

حرب وثورته للاقتصاد المصري

كان لحرب امنيته الخاصة في ان تملك مصر اقتصادا حرا دون اي تدخل اجنبي بدأها ببعض المقالات التي تطالب باقتصاد مصري حر منذ مناصرته للثورة العرابية ثم جاء عام 1911 ليبدأ حرب اولى خطواته الفعلية ويصدر كتابه" علاج مصر الاقتصادي وإنشاء بنك للمصريين" الذي قدم به افكاره الثورية لتغيير اقتصاد مصر.

 

وفي العام التالي مباشرة اصدر حرب كتاب بعنوان- قناة السويس- الذي كتبه خصيصا ليشرح بتفصيل مبررات انجلترا وفرنسا برغبتهم في امداد عقد احتكار القناة ل 40 سنة اضافية على ال99 الاولى والتي كانت تنتهي فعليا في عام 1968 وكان لهذا الكتاب اثره الواضح في دحض محاولات البلدين للاستحواذ على القناة.

 

حرب وبنك لكل المصريين

بعد ان اصدر حرب اولى كتبه الاقتصادية عام 1911 انعقد المؤتمر الوطني ليعلن حرب عن حاجة مصر الملحة لانشاء بنك مصري يخدم الاقتصاد المصري والمصريين، وبعد ان نظر المؤتمر في فكرة حرب ووافق عليها جاءت الحرب العالمية الاولى لتوقف تنفيذاقتراح حرب لبضع سنوات لم تتجاوز عقد من الزمان.

 

انتهت الحرب ولازالت مصر تحت الاحتلال الاجنبي فكانت ثورة 1919 بزعامة سعد زغلول لتنادي باستقلال مصر السياسي وفي زخم الثورة السياسية اعاد حرب طلبه مرة اخرى بضرورة التخلص من هيمنة الاجانب على الاقتصاد المصري، طالب حرب بتنفيذ فكرته التي سبق ان قدمها للمؤتمر الوطني وبالفعل احُتفل رسميا بانشاء بنك وطني مساء يوم الجمعة الموافق 7 مايو 1920، وقد كان بنك مصر.

 

عرف بنك مصر بأنه حجر الاساس الذي وضعه طلعت حرب في الحياة الاقتصادية لتنعم مصر باقتصاد وطني حر دون اي تدخل او تحكم اجنبي في مقدرات الاقتصاد  المصري، كانت البداية الفعلية لمشروع حرب وحلمه الاقتصادي باكتتاب قيمته 80 الف جنيه قام به 126 مصري اقنعهم حرب باهمية هذا المشروع الاقتصادي لمصر وللمصريين اجمع.

 

استقالة على غير موعد

في خضم النجاح والازدهار الذي حظى به بنك مصر، كان حرب على موعد غير معلوم بأزمة قاسية تعرض لها البنك بتدبير من الاحتلال البريطاني بعد قام الاف من المودعين بطلب سحب اموالهم فجأة، ولتزداد الازمة سوءا بعد ان قام صندوق توفير البريد ايضا بسحب جميع ودائعه من البنك وتأتي النهاية برفض البنك الاهلي اقراض البنك المصري بضمان محفظة الاوراق المالية.

 

كان الحل الوحيد امام حرب هو ان يلجأ الى حسين سري باشا- وزير المالية حينها- طالبا منه انقاذ البنك وتكون المفاجأة ان يوافق سري باشا على حل الازمة شريطة ان يقدم حرب استقالته، ورغم ان حرب بالفعل قدم استقالته من البنك الذي كان هو صاحب فكرة انشائه ووليد احلامه الا ان التاريخ لم يغفل لحرب ما رد به على سري باشا حين فاجئه بطلب الاستقالة فقد اجابه حرب قائلا

 

من الآن، مادام في تركي حياة للبنك فلأذهب أنا وليعيش البنك، فقد كان حرب يفكر دائما لتحقيق التطور للمجتمع لا لتحقيق التميز للفرد المتمثل في شخصه ورغم ذلك فقد خلده البنك الذي انشاه باسمه حتى الان بجانب فكره الاقتصادي المتميز دون سعي او محاولات منه.

 

حرب وفكر شامل للحياة المصرية

رغم ان اسم حرب يرتبط ارتباطا وثيقا بالاقتصاد الا ان فكره المتميز لم يقف عند حدود الاقتصاد فقط بل امتد للعديد من النواحي الفنية والاجتماعية فقد كان حرب يهدف للارتقاء بالمجتمع المصري ليتقدم ويحقق نهضة في كافة المجالات ولكن شريطة ان تكون نهضة بجهد وتميز مصري خالص.

 

مشاريع بمساهمة حرب

 


 

     تأسيس النادي الاهلي المصري 100 جنيه

 

 

    بنك مصر، رأس مال 80,000 جنيه

 

 

     شركة مصر للطباعة، رأس مال 5,000 جنيه

 

 

    شركة مصر لصناعة الورق، رأس مال 30,000 جنيه

 

 

    شركة مصر لحلج القطن، رأس مال30,000 جنيه

 

 

    شركة مصر لصناعة السينما (استديو مصر)، رأس مال 15,000 جنيه

 

 

    الشركة المصرية العقارية، رأس مال 116,000 جنيه

 

 

    بنك مصر الفرنسي رأس مال 5 مليون جنيه

 

 

    شركة مصر للغزل والنسيج، رأس مال 300,000جنيه

 

 

    شركة مصر لمصايد الاسماك، رأس مال 20,000 جنيه

 

 

    شركة مصر لغزل الحرير، رأس مال 10,000جنيه

 

 

    شركة مصر للكتان، رأس مال 45,000 جنيه

بنك مصر سوريا، رأس مال مليون ليرة سوري

 

 

    شركة مصر للنقل والشحن، رأس مال 160,000جنيه

 

 

    شركة المصنوعات المصرية، رأس مال 5,000 جنيه

 

 

    شركة مصر للطيران، رأس مال40,000 جنيه

 

 

    شركة مصر للسياحة، رأس مال7,000 جنيه

 

 

    شركة المصريون للجلود والدباغة

 

 

    شركة مصر للمناجم والمحاجر، رأس مال 40,000 جنيه

 

 

    شركة مصر لصناعة وتكرير البترول، رأس مال 30,000 جنيه

 

 

    شركة مصر للصباغة (بالتعاون مع برادفورد)، رأس مال 250,000 جنيه

    شركة مصر للمستحضرات الطبية والتجميل، رأس مال 10,000 جنيه

 

رحيل رائد الاقتصاد المصري

في هدوء وبعد ان اثرى الحياة المصرية باعماله الاقتصادية والاجتماعية والادبية رحل حرب في الثالث عشر من اغسطس عام 1941 وهو في الرابعة والسبعون من عمره.

 

تكريم حرب

بعد مرور ستين عامًا على انشاء بنك مصر وتسعة وثلاثون ايضا على وفاة حرب اصدر الرئيس الراحل انور السادات قرارا بمنح اسم طلعت حرب قلادة النيل العظمى تكريما له على خدماته الاقتصادية التي غيرت مجرى الحياة الاقتصادية المصرية وليكون حرب اول مصري يحصل على هذه القلادة.

 

تم اختيار احد ميادين وسط العاصمة الهامة- الشهيرة بوسط البلد- ليطلق عليها اسمه فاصبح ميدان طلعت حرب الشهير، تم اطلاق اسمه على العديد من المدارس الحكومية في مختلف محافظات جمهورية مصر العربي.

 

تم اختيار احد الميادين الهامة بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية لتحمل ايضا اسم طلعت حرب، اصدرت مصلحة البريد المصرية طابعا بريديا يحمل صورته تخليدا لذكراه للابد، انتج فيلما وثائقيا عن حياته- انتجته قناة النيل المصرية- بالاضافة الى بعض المسلسلات التليفزيونية التي تناولت شخصيته ضمن احداثها.


للاستماع للبث المباشر لراديو حريتنا اضغط هنا
للاشتراك في صفحتنا على الفيس بوك ومتابعة أخبارنا اضغط هنا
المصدر : خاص - حريتنا

اقرأ أيضا

تعليقات الموقع (0)

أضف تعليقك
الأسم
البريد الالكترونى
الهاتف المحمول
عنوان التعليق
التعليق
إرسال التعليق

تعليقات فيسبوك

حريتنا 2013 © جميع الحقوق محفوظة لدى موقع ( إحدى مواقع شركة LCA )